التلفزيون الوطني يظفر بحقوق كواليس الخضر خلال الكان

التلفزيون الوطني يظفر بحقوق كواليس الخضر خلال الكان

التلفزيون الوطني يظفر بحقوق كواليس الخضر خلال الكان

اتفقت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مع مؤسسة التلفزيون الوطني على بيع حقوق بث صور كواليس المنتخب وهذا خلال مشاركة المنتخب الوطني خلال منافسة كأس إفريقيا للأمم التي ستجري وقائعها في الغابون مطلع العام المقبل.
وسيقوم التلفزيون الوطني بتغطية كاملة وشاملة لتحركات اللاعبين وهذا ابتداء من السفر المرتقب يوم 12 جانفي إلى فرانسفيل بحيث سترافق فرقة من التلفزيون تظم مصورين وصحفيين وحتى تقنيين الخضر وستتابع كل صغيرة وكبيرة فيما يخص التحضيرات للقاءات لإعلام حي لأنصار الخضر بخصوص حالة اللاعبين قبل وبعد كل مباراة.
هذا وقدر مبلغ بيع الحقوق ب مليار سنتيم ستدفعه المؤسسة الوطنية للتلفزيون للفاف، ويعتبر هذا القرار بإعطاء الفرصة للتلفزيون الوطني فقط رسالة واضحة للتلفزيونات الخاصة التي سبق لها وأن حصلت على نفس الحقوق في الماضي حتى أن البعض منها كان قد أعلن حربا ضروسا على الفاف بسبب تهميشها وتفضيل بعض القنوات على أخرى وهو ما جعل روراوة يفضل أن يمنح الحقوق كلها للتلفزيون الوطني لتفادي كل الأخطاء السابقة.
هذا وأعد التلفزيون الوطني العدة لهذه السفرية وهذه المهمة، بحيث أكدت لنا مصادر مقربة من التلفزيون أن فرقة مكونة من ما لا يقل عن 15 عنصرا سيكونون معنيين بالتغطية من بينهم صحفيين ومصورين وتقنيين ينقسمون الى فوجين، الأول سيتنقل إلى الغابون أسبوعا قبل وصول الخضر وستكون مهمته هي تحضير الظروف الملائمة للفرقة وكذا القيام بروبورتاجات من عين المكان تحضيرا لوصول المنتخب أمسية 12 جانفي على متن طائرة خاصة سيكون على متنها كذلك فوج ثان من الفرقة التلفزيونية سيغطي الرحلة ومن ثمة بقية المهمة، بحيث ستقوم الأولى بمتابعة التحضيرات وكواليس الفريق في الفندق أما الثانية فستكتفي بالجانب الرياضي ونقل مباشر حي للقاءات بما في ذلك التعليق عليها وإجراء حوارات ما بعد المباراة.
مهدي س

تاريخ النشر الثلاثاء 20 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس