بوتين يناقش مع إردوغان مقتل السفير الروسي في تركيا

بوتين يناقش مع إردوغان مقتل السفير الروسي في تركيا

بوتين يناقش مع إردوغان مقتل السفير الروسي في تركيا
قال الكرملين إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أعطى أحدث معلومات عن التحقيق في مقتل السفير الروسي في أنقرة خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تناولت أيضا الأزمة السورية.
وقتل السفير أندريه كارلوف بالرصاص يوم الاثنين وردد قاتله هتافات "الله أكبر" و "لاتنسوا حلب". ودفن في جنازة عسكرية في موسكو يوم الخميس.
وقال الكرملين في بيان "الرئيس التركي أبلغ فلاديمير بوتين بسير التحقيق في مقتل السفير الروسي في تركيا... تم ذكر التعاون الوثيق بين جهات إنفاذ القانون والجهات المعنية في روسيا وتركيا."
وعن الأزمة السورية عبر الرجلان عن ارتياحهما لانتهاء العمليات في حلب.

وقال البيان "هذا يعني أن ظروفا مواتية أكثر تهيأت لبدء عملية سلام بافتراض أنه سيكون هناك وقف للأعمال القتالية في أنحاء سوريا وانتقال لتسوية سياسية."

"روسيا ستواصل تعاونها مع الأوبيب"
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال ندوته السنوية الكبرى بموسكو ان "روسيا ستواصل تعاونها" مع منظمة البلدان المصدرة للنفط من اجل استقرار السوق .
وأوضح بوتين أن "روسيا ستواصل تعاونها مع الأوبيب مستقبلا وستحترم التزاماتها" مشيرا إلى آفاق الاقتصاد الروسي في سنة 2017 على ضوء تقلب أسعار النفط الخام.
للتذكير التزم 11 دولة منتجة غير عضو بالأوبيب من بينها روسيا في 10 ديسمبر الفارط بفيينا بتقليص إنتاجها بحوالي 550.000 برميل في اليوم ابتداء من 1 يناير 2017.
وجاء هذا الاتفاق بعد اتفاق بلدان منظمة الأوبيب في 30 نوفمبر الأخير بتخفيض الانتاج إلى 1.2 مليون برميل في اليوم و سقف إنتاج يقدر ب 32.5 مليون
برميل في اليوم و الذي سيدخل حيز التطبيق ابتداء من الفاتح من شهر جانفي 2017.
ولدى تطرقه للأسعار الحالية لبرميل النفط توقع الرئيس الروسي ارتفاعا لأسعار الذهب الأسود.
وأوضح بوتين "أن فارق سعر ب 10 دولار سيجلب عائدات إضافية للميزانية الروسية" مضيفا أن ميزانية بلده ستعتمد على توقعات تحفظية للنفط ب 40 دولار للبرميل.
ويرى الرئيس الروسي أن اقتصاد بلده قد تكيف مع الوضع غير أنه لا يمكن ان نتوقع كيف ستؤثر أسعار البترول على الاقتصاد الروسي.

تاريخ النشر السبت 24 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس