الصالون الوطني السادس للعسل

الصالون الوطني السادس للعسل

المسيلة
الصالون الوطني السادس للعسل

أفتتحت مؤخرا بالمسيلة فعاليات الصالون الوطني السادس للعسل و منتجات الخلية للتعريف فضلا عن البيع ، بمنتجات الخلية و عالم النحل يجهل عنها المستهلك الكثير حسبما أعرب عنه عارضون.
و أضاف العديد من العارضين بأروقة العرض و البيع بعاصمة الحضنة الذين قدموا من عديد ولايات البلاد على غرار تيبازة و البليدة و المدية و البيض بالإضافة إلى المسيلة بأن منتجات الخلية الأخرى التي لا تقل أهميتها العلاجية عن العسل تتمثل في البروبلس و شمع النحل و سم النحل و حبوب اللقاح وغذاء الملكات حيث يعتبر البروبلس مادة قوية ومطهرة وبمثابة مضاد حيوي طبيعي يعمل على تقوية جهاز المناعة للجسم.
وفي الوقت الذي يعمل فيه على قتل البكتيريا الضارة فإنه لا يتعرض لتلك البكتيريا المفيدة الموجودة داخل الجهاز الهضمي ولا تعيقها على تأدية واجباتها وهذه الخاصية لا تجدها في المضادات الحيوية الصيدلانية التي تقضي على كافة أنواع البكتيريا دون تمييز وفقا لبعض العارضين العارفين بخبايا عالم النحل.
كما لشمع النحل فوائد علاجية كبيرة نظرا لمكوناته الأساسية من الصبغيات و السيرولين والفيتامين والمواد المانعة لنمو البكتيريا الضارة في الجسم كما أن لحبوب اللقاح أو الطلع دور في رفع السعرات الحرارية للجسم وهي علاج قوي لفقر الدم والتبول الإرادي عند الأطفال ومضاد للسموم حسبما أجمع عنه عديد العارضين كما يعتبر غذاء الملكة تلك المادة الهلامية البيضاء التي تفرزها العاملات من بين أغلى المواد في العالم بالنظر لفوائدها الصحية إلى جانب سم النحل ذلك السائل الشفاف الذي تفرزه شغالة النحل و يعد مادة لعلاج التهاب المفاصل على وجه الخصوص حسبما أكده عديد العارضين.
كما أشاروا إلى أن تناول العسل بالملعقة ممارسة غير صحيحة - حسبهم- حيث نصحوا بتذويب العسل المراد استهلاكه في نصف كوب أو كوب من الماء وشربه إما على الريق أو خلال النهار.
و يعرض المشاركون في الصالون الوطني للعسل الذي يدوم أسبوعا مختلف أنواع العسل بما فيها عسل السدر و عسل البرتقال و عسل الشوكي و عسل البينة وعسل الجبل.
للتذكير فإن معروضات الصالون الذي احتضنته السنة الماضية مدينة سيدي عيسى بنفس الولاية قد نفذت قبل موعد اختتام التظاهرة حيث بيعت قارورات العسل بأنواعه بأسعاراعتبرها منتجون "معقولة" مقارنة بتكاليف الإنتاج إذ تزيد الأسعار عن 8 آلاف د.ج للتر الواحد.

ق . م

تاريخ النشر السبت 24 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس