أخبار سطيف

أخبار سطيف

أخبار سطيف

الملتقى الجهوي حول المخاطر الكبرى
التشديد عى تطبيق القوانين السارية المفعول

إحتضنت دار الثقافة هواري بومدين نهاية الأسبوع المنقضي الملتقى الجهوي حول
المخاطر الكبرى تحت الرعاية السامية لوزير الداخلية و الجماعات
المحلية و بإشراف والي ولاية سطيف .
مراسم افتتاح هذا الملتقى حضرها
الى جانب الوالي رئيس المجلس الشعبي الولائي و عدد من إطارات الولاية
المدنية و العسكرية، و مليزي الطاهر المندوب الوطني للمخاطر الكبرى
وأربعة خبراء و إطار مركزي بمديرية الحماية المدنية، إضافة إلى الوفود المشاركة
من ولايات بجاية، مسيلة و برج بوعريريج حيث تضمن جدول أعمال هذا الملتقى
تطور الإستراتيجية الدولية للحد من مخاطر الكوارث، التقليص من الخطر
الزلزالي في الجزائر، التغيرات المناخية في الجزائر و منطقة البحر الأبيض
المتوسط و الفيضانات.
و في كلمته الافتتاحية ذكر والي ولاية سطيف
بمحتوى القانون 04/20 المؤرخ في 25/12/2004 المتعلق بالوقاية من الأخطار
الكبرى و تسيير الكوارث في إطار التنمية المستدامة و مختلف النصوص المتعلقة
بحماية المؤسسات و الوقاية من الأخطار و الكوارث ليتطرق بعدها إلى
تجربة ولاية سطيف في مختلف الحالات حتى و إن لم تصنف ضمن المناطق الغير
معنية بالمخاطر الكبرى، إضافة إلى ما اتخذته ولاية سطيف من إجراءات تنظيمية
وتدابير ميدانية و التي تتمثل في تحيين المعطيات الخاصة بالمخطط
الولائي لتنظيم التدخلات و الإسعافات لكل سنة،وضع مخطط خاص بالفيضانات على
مستوى الولاية أين يتم تحيين كل المعطيات الخاصة به، تحيين مخططات البلدية
لتنظيم الإسعافات، انجاز المخططات الداخلية للتدخل و الخاصة بالمنشأت
الصناعية، إنجاز مخططات التدخل للمؤسسات المستقبلة للجمهور،أما بالنسبة
لمخطط إزالة الثلوج، فقد تم وضع برنامج خاص لذلك بالتنسيق بين مصالح
مديريات الحماية المدنية والأشغال العمومية و الطاقة و المناجم و الموارد
المائية و التجارة و النشاط الاجتماعي، و كذا المؤسسات المحلية المتفرعة عن
هذه القطاعات و بالتنسيق مع مصالح الأمن و ذلك في إطار منسق تحت إشراف
مصالح ديوان الوالي .
بعد كلمة الوالي تدخل كل من مليزي الطاهر المندوب الوطني
للمخاطر الكبرى الذي عرض إستراتجية الجزائر في مثل هذه الحالات، ليأتي
بعدها تدخل الخبراء و الباحثين كل حسب اختصاصه، وفي النهاية تلت التوصيات التي
خرج بها هذا الملتقى و المتمثلة في السهر على التطبيق الفعلي للنصوص و
التعليمات الخاصة بمتابعة و تسيير الكوارث، تكليف الإطارات المحلية على
جميع المستويات بالسهر على متابعة هذا الملف، تخصيص ميزانية ضمن ميزانيات
الجماعات المحلية للقيام ببعض الأشغال الخاصة بالموضوع.

تصبو إلى عدة أهداف

أنشطة تحسيسية داخل قطاع الشرطة

أطلقت شرطة سطيف ممثلة بكوادر الطاقم الطبي الإجتماعي، التابع للمصلحة
الولائية للصحة، النشاط الإجتماعي والرياضات وبالتنسيق مع أطباء مختصين في
المجال، تم إيفادهم من قبل مديرية الصحة والسكان بالولاية، أنشطة تحسيسية
توعوية موجهة لعناصر وإطارات الشرطة العاملين بإقليم الولاية، حيث تندرج
المبادرة في إطار تجسيد الحملة الوطنية التي أطلقتها المديرية العامة للأمن
الوطني في سبيل التحسيس، التوعية والتحذير من مخاطر الإصابة بداء فقدان
المناعة المكتسبة وهذا بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة داء
السيدا،وأكد رئيس خلية الإتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية سطيف، أن مصالح
الشرطة بهذه الولاية الهامة، ترتكز على تأطير أنشطة تحسيسية وأخرى جوارية
تستهدف المواطنين ولا يستثنى إطلاقا مستخدمو الشرطة، سواء بهدف تكوينهم أو
صقل خبراتهم وتحيين ومعارفهم ومهاراتهم وإطلاعهم عن جميع المستجدات بغية
ضمان مسايرتهم للتطور الحاصل في شتى الميادين خاصة ما تعلق بالجريمة، مع
ضمان عقد لقاءات دورية وأخرى إستثنائية كلما سنحت الفرصة من أجل تحسيسهم
وتوعيتهم تجاه بعض القضايا والمعطيات الهامة، كما أعرب في الوقت ذاته بأن
مصالح الشرطة وجميع الهيئات المستخدمة لأعداد هامة من الموظفين مطالبة
بالتحسيس والتنبيه لمخاطر هذا الداء المستعصي لأنها سوف لن تكون إطلاقا في
منأى عن شتى مشكلات العصر الصحية، خاصة جانب هذا النوع من الأمراض
المستعصية التي يستوجب التعرف على طبيعتها وأعراضها وطرق تنقلها وكيفيات
الوقاية منها،كما أن هذه اللقاءات التحسيسية ومن بينها لقاء حضره ما
يفوق الـ 320 شرطي، بقاعة الإجتماعات بمقر كتيبتي التدخل السريع بعاصمة
الولاية سطيف، هي لقاءات تعد بمثابة فضاءات إعلامية تحسيسية وتوجيهية
تستفيد منها قوات الشرطة (ذكور وإناثا) بإختلاف رتبهم، بهدف الإطلاع على
موضوع اليوم على غرار المواضيع المثارة آنفا مع ضمان الإحتكاك فيما بين
مستخدمي الأمن الوطني، فضلا عن كونها فرص سانحة للتعريف بأحدث المستجدات حرصا
على ضمان إطلاع الشرطي على كل صغيرة وكبيرة تمكنه من آداء عمله بطرق سليمة
وتقديم خدمات راقية للمواطن، فالشغل الشاغل لأصحاب البذلة الزرقاء أضحى
اليوم تقديم خدمات عمومية راقية تكون دوما في مستوى تطلعات المواطن.

بوعكاز علي

تاريخ النشر السبت 24 كانون الأول (ديسمبر) 2016

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس