ميركاتو سوداني، غزال وغولام حبر على ورق

ميركاتو سوداني، غزال وغولام حبر على ورق

ميركاتو سوداني، غزال وغولام حبر على ورق

أسدل أمس، الستار على فترة الانتقالات الشتوية بمعظم الدوريات الأوروبية والتي شهدت العديد من الصفقات المدوية قبيل ساعات قليلة فقط على نهايتها، ولم يصنع لاعبي "الخضر" هته المرة الحدث على غير العادة، حيث فضل العديد منهم الاستقرار واستكمال مشوارهم مع أنديتهم إلى غاية نهاية الموسم الجاري، باستثناء رباعي المنتخب الوطني ويتعلق الأمر بكل من كارل مجاني، رايس وهاب مبولحي، عدلان قديورة و بن ناصر.
ورغم أنّ الصحافة الأوروبية، تحدثت كثيرا عن مستقبل ثنائي المنتخب الوطني رشيد غزال مهاجم ليون الفرنسي، وفوزي غلام مدافع نابولي الإيطالي، في ظل فشلهما في التوصل إلى أتفاق نهائي بخصوص تجديد عقديهما مع نادييهما، إلا أنّ الثنائي المذكور فضل الانتظار إلى غاية فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خاصة وأنّ غزال سيكون حرا من أي التزام و بالتالي الانتقال إلى أي فريق بريده مجانا، في حين أنّ الظهير الأيسر لـ "الخضر" مرشح للرحيل إلى عملاق إسبانيا ريال مدريد أو بايرن ميونيخ الألماني، و حتى تشيلسي الإنجليز، على اعتبار أنّ المفاوضات التي يجريها مع إدارة ديلاورونتس لم تكلل بالنجاح.
ولم يحمل الميركاتو الشتوي أي جديد بالنسبة لمعظم لاعبي "الخضر" خاصة فيما يتعلق الأمر بهلال العربي سوداني الذي كان يمني النفس بالرحيل إلى إحدى الأندية التي طلبت خدماته غير أنّ إدارة دينامو زغرب تمسكت به لينهي بذلك عقده إلى غاية جوان المقبل، أو حتى فيغولي الذي تلقى هو الآخر العديد من العروض أبرزها من قبل روما الإيطالي غير أنّ الحظ لم يكن إلى جانبه، شأنه في ذلك شأن براهيمي الذي كان من أبرز المرشحين لمغادرة نادي بورتو البرتغالي في ظل الوضعية التي كان يمر بها سابقا، قبل أن يتراجع المدرب نونو اسبيريتو و يطالب بإبقائه ضمن صفوف "الدراغاو".

تاريخ النشر الأربعاء 1 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس