أردوغان يكشف تفاصيل مكالمة أجراها مع بشار الأسد

أردوغان يكشف تفاصيل مكالمة أجراها مع بشار الأسد

أردوغان يكشف تفاصيل مكالمة أجراها مع بشار الأسد
كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن تفاصيل مكالمة أجراها مع الرئيس السوري بشار الأسد، في بداية انطلاق الثورة السورية.

وأوضح أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الملك البحريني في المنامة، أنه اتصل بالأسد في ليلة رمضانية، بُعيد انطلاق الثورة، يحذره من تطورات الأمور إلى الأسوأ.

وأضاف الرئيس التركي في مكالمته "إنّك تستهدف شعبك بالقذائف وتسير تجاههم بالمدافع، غدًا الجمعة ولتكن بداية جديدة، ولتنهِ الأمر، وكفى سيرًا بالمدافع تجاه شعبك، وليصلّ شعبك صلاة الجمعة وسط استقرار وأمان"، لكن الأسد أجاب "لست أنا من يفعل ذلك إنما الإرهابيون".

وتابع أردوغان "هذا الأمر الموجع حدث يوم الجمعة، فقد تسبب باستشهاد مواطنين كانوا يقفون لأداء الجمعة، ومنذ ذلك الوقت قطعنا صلتنا معه".

الرئيس التركي أشار إلى أنه أجرى اتصالات مع الأسد، "منبهًا إياه إلى احتمالية حدوث ثورة مشابهة في بلاده"، وذلك تزامنًا مع اندلاع الثورة في كل من تونس ومصر.

ولفت إلى أن الأسد لم يكن يتوقع حدوث ثورة في سوريا، وأنه "كان يروج على الدوام بأن الوضع في بلاده مختلف تمامًا عن غيرها من الدول".

وأكد أردوغان أن المساعي التركية تتجه الآن نحو إيجاد حلول سياسية، مشيرًا إلى أن اجتماعات أستانة، هي إحدى أهم الخطوات في هذا الإطار.

ورعت كل من تركيا وروسيا اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول الماضي، وكذلك المفاوضات غير المباشرة بين وفدي فصائل المعارضة ونظام الأسد في أستانة، في 24 من الشهر الماضي، لبحث آلية تثبيت الاتفاق.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الكازاخستانية محادثات جديدة بعد غد، لبحث تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، تمهيدًا لانطلاق مفاوضات جنيف، في 20 من شباط الجاري، بهدف التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا.

تاريخ النشر الثلاثاء 14 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس