غويني : من حق الجزائريين مطالبة فرنسا بالاعتذار وتعويض ضحايا جرائمها

غويني : من حق الجزائريين مطالبة فرنسا بالاعتذار وتعويض ضحايا جرائمها

إعتبر رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني، اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن حزبه "مستعد" للمساهمة في كل المبادرات التي تهدف إلى بناء الدولة، وهو ما يفسر مشاركته في الانتخابات التشريعية المقبلة التي هي "أهم محطة في مسار البناء".
وأوضح السيد غويني في كلمة له خلال تجمع نظمه بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد، أن المشاركة في الاستحقاقات المقبلة هي بمثابة "مساهمة من الحركة في أي بناء وطني" باعتبار أن الانتخابات من "أهم المحطات في هذا المسار".
وأضاف أن الانتخابات تهدف إلى "اختيار من سيتولى تسيير الشأن العام والتكفل بانشغالات الشعب وتقوية المؤسسات المنتخبة"، مما يستدعي —مثلما قال— "مساهمة الجميع لاختيار الانكفاء من المترشحين".
وأبرز أن عدم المشاركة في الاستحقاقات المقبلة "لن يخدم مصلحة البلاد"، معتبرا أنه "من غير الممكن تجسيد ارادة وسيادة الشعب في ظل العزوف عن الترشح".
وفي هذا الصدد، دعا مناضلي حزبه إلى العمل على "إقناع المواطنين بأهمية هذا الموعد الانتخابي الذي من شأنه تأمين البلاد من كل المخاطر المحدقة بها".
وبمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد، طالب السيد غويني بقانون يجرم كل ما اقترفته فرنسا في حق الجزائريين طيلة الحقبة الاستعمارية، مؤكدا أنه من "حق الجزائريين مطالبة فرنسا بالاعتذار وتعويض ضحايا جرائمها".
واج

تاريخ النشر السبت 18 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس