نافذون في الأفلان يمارسون ضغط على لجنة الترشحيات

نافذون في الأفلان يمارسون ضغط على لجنة الترشحيات

بسبب صراع محتدم على رؤوس القوائم
نافذين في الأفلان يمارسون ضغط على لجنة الترشحيات
فؤاد ق
قال مصدر قيادي في جبهة التحرير الوطني ، إن لجنة الترشيحات المكلفة بغربلة ملفات المترشحين وضبط القوائم الانتخابية تواجه صعوبات وضغوطات كبيرة من طرف مترشحين نافذين في الحزب لهم رغبة في تصدر القوائم الانتخابية، ومسؤولين أخرين يسعون جاهدين لفرض أسماء محسوبة عليهم ضمن القوائم.
وذكر المصدر إن الأمين العام للافلان جمال ولد عباس أعطى تعليمات لأعضاء اللجنة المكلفة بغربلة الملفات، بشطب كل اسم له علاقة من قريب أو من بعيد بأي قيادي مسؤول في الحزب خاصة المترشحين المحسوبين على أعضاء المكتب السياسي، تنفيذا لتعليمات رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة، وقال المصدر إن وزراء الحزب الثمانية الذين أعلنوا عن دخولهم غمار التشريعيات القادمة وكذا الوزراء السابقين سيترأسون القوائم الانتخابية على مستوى ولايتهم، وينطبق هذا الأمر أيضا على رجال الأعمال. وأكد المصدر أن منح الأولوية للوزراء السابقين أو الحاليين وأيضا لرجال الأعمال ترأس القوائم الانتخابية، سيخلق صراع قوي في القواعد النضالية للحزب، وسيضطر العديد من المترشحين حسب المصدر إلى الدخول بقوائم حرة، خاصة النواب الراغبين في تجديد عهدتهم البرلمانية، مستدلا بالنائب عن ولاية عنابة بهاء الدين طليبة الذي دار حديث مؤخرا حول رغبته في الدخول بقائمة حرة بسبب عدم ترأسه القائمة التي ستعود لوزير النقل بوجمعة طلعي، نفس الأمر ينطبق على ولاية البويرة والتي أعلن فيها رجل الأعمال المعروف محمد بايري ترشحه ورغبته في تصدر قائمة الولاية وهو نفس الأمر الذي يسعي إلية العضو القيادي البارز في الحركة التقويمية التي يقودها عبد الكريم عبادة محمد الصغير قارة، ونفس الأمر ينطبق أيضا على رأس قائمة العاصمة، التي أحدثت جدلا كبيرا بين صناع القرار في الافلان، ولحد الساعة لم يتحدد بعد من سيكون على رأس قائمة العاصمة، التي لن تفصل فيها لجنة الترشيحات بل هي من صلاحيات رئيس الحزب عبد العزيز بوتفيلقة.

تاريخ النشر السبت 18 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس