الرغاية مشاريع تنموية تنتظر التجسيد و السكان أكبر المتضررين

الرغاية مشاريع تنموية تنتظر التجسيد و السكان أكبر المتضررين

يستقطب السوق الجواري على مستوى بلدية الرغاية أعداد هائلة من المواطنين و من مختلف بلديات العاصمة ، نظرا للإنخفاض الأسعار فيه مقارنة بالأسواق المجاورة، إلا أن بعض النقائص جعلت المواطنون و حتى أصحاب الطاولات في تذمر كبير، و في هذا الصدد تقول أحد المواطنات " أن سوق بلدية الرغاية يتوفر على كل الضروريات التي يحتاج إليها المواطن من الخضر و الفواكه بالإضافة إلى أن المواطن البسيط يجد ضالته نظرا لإنخفاض الأسعار، و لكن بعض النقائص أنهكت المواطنين كغياب الإنارة العمومية فيه و كذا إهتراء أرضيته ففي فصل الشتاء تتحول الحفر المنتشرة إلى برك من المياه المتجمعة لأيام عديدة ، مما يشكل صعوبات كبيرة في ناهيك عن غياب الإنارة العمومية التي ضاعفت من المتاعب خاصة و أن السوق يفتح أبوابه في الساعات الأولى من النهار إلى غاية ساعات متأخرة.

أصحاب الطاولات على مستوى السوق الونشريس بالرغاية ، من جهتهم أيضا أعربوا عن امتعاضهم الشديد من النقائص التي يطرحها السوق البلدي ، خاصة إهتراء أرضيته ،و في هذا السياق يقول أحد الحضريين بالرغم من أننا ندفع مبالغ مالية بصفة منظمة مقابل كراء الطاولات في السوق البلدي، و لكن مصالح البلدية لم تسعى حتى لتوفير الشروط الضرورية ، الأمر الذي يقلل من حركية السوق خاصة أيام تساقط الأمطار و ما يزيد الطين بلة هو غياب دور السلطات المحلية ، بالرغم من المراسلات العديد التي قدمت لهم، هذا بالإضافة إلى غياب الإنارة العمومية فيه يقول نفس المتحدث ، الشيء الذي يجبرهم خاصة في فصل الشتاء إلى غلق المحالات مبكرا نظرا للظلام الدامس وغياب الإنارة العمومية .

اهتراء الطرقات زاد الطين بله

أما عن طرقات مختلف أحياء بلدية الرغاية ، فتعرف إهتراء كبير و حالة كارثية ،مما يجعلها تتحول إلى برك من المياه و الأوحال المتجمعة و لأيام طويلة في حال تساقط الأمطار ، مشكل إهتراء الطرقات حول حياة السكان إلى معاناة حقيقية خاصة بالنسبة للقاطنين بوسط البلدية ، و ما يزيد من الطين بلة حسب تصريحات السكان في البلدية أن بعض المشاريع التي انطلق فيها مؤخر، مثل ربط الأحياء بشبكة الغاز المدينة و كذا توفير الإنارة العمومية ، مما إستدعي حفر الطريق و لكن حاليا بقيت بدون تهيئة و أشغال تلك المشاريع توقفت بصفة مفاجئة و تساهم في معاناة للسكان. و من بين الأحياء التي لها النصيب الأكبر من مشكل الطرقات هي حي ديانسي الذي غرق في الأوحال مما يجعل السكان في مشاكل متواصلة و في هذا الصدد تقول احد المواطنات " أن المشكل الأكبر الذي يطرح في كامل إقليم البلدية هو إهتراء الطرقات مما يجعل المشاكل تتواصل و لكن لا تدخل من طرف المعنيين و أضافت أن مشكل الحفر المنتشرة في كل مكان "
أصحاب المركبات و الحافلات أيضا لم يسلموا من الوضع الكارثي لطرقات في بلدية الرغاية ، و في هذا الصدد يقول احد المواطنين من حي "المحطة " أن الحي كان منذ أيام فقط يعرف أشغال ربط بشبكة الغاز الطبيعي، بالإضافة إلى إصلاح في قنوات الصرف الصحي مما جعل الطرقات في حالة كارثية .

مشاريع تنموية برمجت تنتظر التجسيد

و في سياق المشاريع التنموية التي تعرفها بلدية الرغاية، تلك البطاقات الفنية لمختلف المشاريع التنموية بمختلف أحياء البلدية خاصة حي عيسات مصطفى، و لكن و لحد اليوم لم ترى النور فمنها ما تم الشروع في تجسيدها كالمسجد و ملحقة بلدية " و أخرى بقت مجرد هياكل بلا روج كالقاعة متعددة الرياضات مستوصف ، و كذا سوق جواري .

هي جل النقائص التي تسهدها بلدية الرغاية و يعاني منها السكان في انتظار مشاريع تنموية تبرمج و تجسد ميدانيا من شأنها الدفع بعجلة التنمية المحلية .

راضية .ز

تاريخ النشر السبت 25 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس