إنفوغرافيك.. 7 مدن عربية بين أفضل 10 للعيش في إفريقيا

إنفوغرافيك.. 7 مدن عربية بين أفضل 10 للعيش في إفريقيا

4 مدن مغربية، ومدينتان مصريتان، وأخرى تونسية، جاءت بين المدن العشر الأولى الأفضل للعيش والحياة فيها في إفريقيا.
وبحسب دراسة نشرت مؤخرا فقد احتلت مدينة مراكش المغربية المركز الأول بين 60 مدينة إفريقية، بينما جاءت الدار البيضاء والرباط وفاس ضمن قائمة المدن العشر الأولى.

واحتلت الإسكندرية المركز الثالث خلف مدينة جوهانسبرغ الجنوب إفريقية، في حين احتلت العاصمة المصرية القاهرة المركز السابع خلف تونس التي حلت سادسة.

أما الجزائر فقد احتلت المركز الحادي عشر خلف مدينة فاس المغربية وكيب تاون الجنوب إفريقية التي احتلت المركز التاسع.

جاءت الدار البيضاء والرباط وفاس ضمن قائمة المدن العشر الأولى
1 / 4
احتلت مدينة مراكش المغربية المركز الأول بين 60 مدينة إفريقية
2 / 4
احتلت الإسكندرية المركز الثالث خلف مدينة جوهانسبرغ
3 / 4
العاصمة المصرية القاهرة احتلت المركز السابع خلف تونس
4 / 4
جاءت الدار البيضاء والرباط وفاس ضمن قائمة المدن العشر الأولى
احتلت مدينة مراكش المغربية المركز الأول بين 60 مدينة إفريقية
احتلت الإسكندرية المركز الثالث خلف مدينة جوهانسبرغ
العاصمة المصرية القاهرة احتلت المركز السابع خلف تونس
وحلت مدينة بورت لويس في موريشيوس في المركز الرابع بين أفضل المدن الإفريقية للعيش فيها.

وبينما احتلت الخرطوم المركز الخامس والخمسين، وموروني في جزر القمر المركز 58، لم يرد ذكر العاصمة الموريتانية نواكشوط أو جيبوتي، بينما تعاني مدن طرابلس الغرب ومقديشو من أزمات جراء الخلافات والحرب الأهلية في ليبيا والصومال.

وبحسب الدراسة التي أجراها مركز الأبحاث المجتمعية التابع لمعهد التكنولوجيا الفيدرالي في لوزان بسويسرا، فقد اعتمدت الدراسة على عناصر عدة تتعلق بنوعية وجودة الحياة في المدن الإفريقية، مثل أعمال البنية التحتية فيها والإسكان والاستقرار السياسي بالإضافة إلى الحجم.

تاريخ النشر الأحد 26 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس