أكثر من 3 آلاف قتيل في حوادث المرور سنة 2016

أكثر من 3 آلاف قتيل في حوادث المرور سنة 2016

لقي 3306 شخص حتفهم وأصيب 25705 آخرون بجروح في 14452 حادث مرور سجل خلال سنة 2016 على المستوى الوطني, حسب حصيلة كشفت عنها هذا الثلاثاء مصالح الدرك الوطني.

وأوضح مدير الوحدات المتشكلة لقيادة الدرك الوطني, العقيد محمد تريكي خلال عرضه لحصيلة حوادث المرور ونشاط أمن الطرقات لوحدات الدرك الوطني خلال سنة 2016 أنه مقارنة مع سنة 2015, تم تسجيل انخفاض في نسبة الوفيات ب 13,02 بالمائة والجرحى بنسبة 29,88 بالمائة وحوادث المرور بنسبة 29,2 بالمائة.

وأرجع العقيد تريكي هذا الانخفاض إلى "نتائج الإستراتيجية التي وضعتها قيادة الدرك الوطني لتخفيض عدد الحوادث بنسبة 30 بالمائة وكذا إلى الإجراءات المتخذة في هذا الإطار والجهود المبذولة مع الشركاء في الميدان من أجل تحقيق السلامة المرورية".

وأوضح المسؤول ذاته أنه يتم يوميا تسجيل ما معدله 40 حادثا مروريا ووفاة 9 أشخاص و70 جريحا.

ومن الأسباب العامة التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرور, أرجع العقيد تريكي ذلك إلى العنصر البشري بنسبة تفوق 86 بالمائة والراجلين بنسبة 5,78 بالمائة تليها حالة المركبات بنسبة 4,72 بالمائة والمحيط بنسبة 0,89 بالمائة.

أما بالنسبة للمخالفات الأكثر تسببا في وقوع هذه الحوادث,فتبقى السرعة المفرطة تليها التجاوز الخطير والمناورات الخطيرة وعدم احترام المسافات الأمنية بين المركبات والإشارات العامة.

ولدى تصنيفه المركبات المتورطة في هذه الحوادث, أكد العقيد تريكي أن 16320 مركبة سياحية تسببت في وقوع هذه الحوادث, بينما تعد وسائل النقل العمومي للبضائع والمسافرين وسيارات الاجرة الأكثر تسببا في هذه الحوادث ب4121 حادث مروري سجل السنة الماضية.

وأشار من جهة أخرى إلى أن السائقين الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 و29 سنة هم المتسببون الأكثر في هذه الحوادث بنسبة 17,51 بالمائة.

من جهة أخرى, ذكر ذات المسؤول ان ولاية الجزائر عرفت, خلال نفس الفترة, تسجيل أكبر عدد في حوادث المرور ب1153 حادث أدى إلى وفاة 35 شخصا وإصابة 1336 آخرين بجروح.

تاريخ النشر الثلاثاء 28 شباط (فبراير) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس