"شخصيات مطموسة" بقاعة ابن خلدون في عرضه الأول

"شخصيات مطموسة" بقاعة ابن خلدون في عرضه الأول

تم، أمس بقاعة ابن خلدون، العرض الأول لفيلم "شخصيات مطموسة"، أو "أرقام مخفية" للمخرج تيودور ميلفي، في إطار النشاطات الثقافية ولمواصلة البرنامج الخاص بإحياء الفن السابع من تنظيم فنون وثقافة لولاية الجزائر وشركة التوزيع "ماد سيني".
عُرض الفيلم تزامنا مع صدوره بفرنسا، حصريا ولأول مرة على الشاشة العملاقة لقاعة إبن خلدون، ليكون عرضا على شرف كل الصحفيين من الوسائل الإعلامية المختلفة، إلى جانب المتخصصون في مجال الفن السابع.
الفيلم مقتبس من كتاب بالعنوان نفسه، كتبته مارغو لي شيتيرلي عن أحداث حقيقية، والشخصيات كلها حقيقية، باستثناء شخصية آل هاريسون (الرائع كيفن كوستنر)، وشخصيته عبارة عن مجموعة شخصيات حقيقية مركبة. الفيلم يوظف عزيمة النساء الثلاث، وقوة إرادتهن، لتسليط الضوء على موضوع العنصرية، والتحيز الذكوري ضد النساء في الثقافة الأمريكية في منتصف القرن العشرين.
"شخصيات مطموسة" هو سيرة ذاتية، دراما أمريكي، أُصدر في 25 ديسمبر 2016 بالولايات المتحدة الأمريكية مبني عن كتاب "أرقام مخفية" للكاتبة مارجوت لي شيترلي، سيناريو وإخراج تيودور ملفي ومن بطولة تاراجي بيندا هينسون، جانيل موناي.
فيلم "أرقام مخفية" أو "شخصيات مطموسة"، نظراً لازدواجية معنى الكلمة، يبدأ بثلاث نساء أمريكيات من أصول إفريقية، هن كاثرين جونسون (تاراجي هينسون)، ودوروثي فون (أوكتافيا سبنسر)، وميري جاكسون (جانيل مونيه)، واقفات في منتصف الطريق بانتظار أن تنتهي فون من إصلاح عطلٍ في السيارة. يتوقف ضابط ليتحرى عن المشكلة، وعندما يعلم أنهن موظفات في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) يتحمس عندما تنتابه المشاعر الوطنية بأحقية أمريكا في تصدّر سباق غزو الفضاء على حساب الروس، ويقرر أن يرافقهن بسيارته إلى مقر عملهن، وعندها تقول ميري الجملة التي تحدد ملامح الفيلم، وهي ثلاث نساء زنجيات يقدن سيارتهن خلف شرطي أبيض على طريق سريع عام 1961، لابد أن تكون معجزة إلهية.
فون مهندسة كمبيوتر، تشرف على مجموعة فتيات، محل زميلتها المريضة منذ عام دون الحصول على المنصب رسمياً، ولا الراتب المستحق، ولا حتى تتمكن من انتزاع اعتراف بذلك من رئيستها المتعالية فيفيان ميتشيل (كيرستين دانست)، التي لا تؤمن بمساواة الحقوق بين البيض وتلك الفئة من أصول إفريقية من المجتمع.
جاكسون تطمح إلى أن تصبح مهندسة فضاء، وعندما تصعّب ميتشيل الموضوع أمامها تضطر للذهاب إلى المحكمة لانتزاع حقها في الحصول على شهادة جامعية أعلى من شهادتها عن طريق الدراسة في صفوف مسائية مخصصة للبيض فقط. أما جونسون فهي مركز القصة، عالمة رياضيات، لفتت الأنظار بعبقريتها، وتمكنت من الدخول إلى الحلقة الضيقة المكونة من المدير العام وأقرب مساعديه ورواد الفضاء، ويمكن القول إنها مهندسة غزوات أمريكا إلى الفضاء، التي مهدت لهبوط الإنسان على سطح القمر عام 1969.
خليل عدة

تاريخ النشر الخميس 9 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس