الكناري يستأنف اليوم وسط غياب سبيعي، بولعويدات وعيبود

الكناري يستأنف اليوم وسط غياب سبيعي، بولعويدات وعيبود

يستأنف فريق شبيبة القبائل اليوم التحضيرات والاستعدادات لمواجهة نجم الكونغو في لقاء الإّياب من ذهاب الدور الثاني في منافسة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على أمل حسم الأمور والتأهل للدور المقبل بعد التعادل الثمين الذي عاد به أشبال المدرب رحموني و مساعده موسوني.

وسيكون الطاقم الفني أمام مأمورية صعبة في التحضير جيّدا للمواجهة الصعبة التي ستلعب داخل القواعد وأمام الأنصار بالنظر إلى مشكل الإصابات، حيث سيكون سبيعي غير معني بحصة اليوم بسبب الإصابة والثنائي بولعويدات وعيبود اللذين تلقيا إصابة خفيفة على مستوى الكاحل والركبة على التوالي.

هذا، وكشفت مصادر من بيت "الكناري" أن الرئيس محند شريف حنّاشي سيكون حاضرا في حصة الاستئناف، حيث سيجتمع بلاعبيه ليتحدث إليهم، كما يتوقع أن يعدهم بتسوية أجرة جانفي المتأخرة لحد الآن بعد دخول أموال "سوناطراك" التي انضمت رسميا لقائمة الممولين مؤخرا والتي قدّمت مساعدات للفريق الذي يعاني من ضائقة مالية، وأضافت ذات المصادر أن حنّاشي لن يرصد أي منحة مغرية للاعبيه بسبب الضائقة المالية إلى جانب تأكيده سابقا على أن مباراة الفترة الحالية "فترة رجال" وفقط والأهم هو التألق إفريقيا وإنقاذ الفريق محلّيا.

وفي سياق منفصل، هددت إدارة "الكناري" بفرض عقوبات صارمة جدّا على كلّ من لا يحترم القانون الداخلي للفريق، لاسيما بعد التقرير المفصّل الذي وصل إلى مكتب الرئيس حنّاشي، والذي دوّنه المدرب مراد رحموني، حيث اشتكى هذا الأخير بنقص الانضباط عند بعض اللاعبين خصوصا خلال سفرية الفريق إلى الكونغو، معتبرا في الوقت ذاته أن على المتخاذلين احترام قرارات الإدارة والطاقم الفني والتحلي بروح المسؤولية من أجل إخراج الشبيبة من أزمتها في البطولة.

تاريخ النشر الاثنين 13 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس