“البورتابل” ممنوع على الأساتذة والتلاميذ داخل المدارس

“البورتابل” ممنوع على الأساتذة والتلاميذ داخل المدارس

حركت الحوادث التي شهدتها المؤسسات التربوية بداية من قضية المعلمة صباح بودراس معلمة من ولاية باتنة وصولا إلى تطبيق الجن الذي تسبب في نقل عشرات التلاميذ إلى مصالح الإستعجالات بمختلف مستشفيات الوطن العديد من أولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيين الذين طالبوا وزيرة التربية الوطنية”نورية بن غبريت” بتفعيل التعليمات السابقة الموجهة لمدراء التربية التي تمنع استعمال الهاتف النقال داخل المؤسسات التربوية وأضاف هؤلاء أن تعليمة وزارية صادرة سنة 2005 من الأمانة العامة لوزارة التربية تؤكد في مضمونها “ بأنه تبين من خلال التقارير الواردة في الميدان الظاهرة السلبية المتمثلة في استعمال جهاز “البورتابل” داخل المؤسسات التربوية وحتى في الأقسام من طرف التلاميذ وحتى الأساتذة وعليه ولجعل المدرسة في منأى من كل ما من شأنه أن يخل بالسير العادي للعملية البيداغواجية في مختلف الفضاء التربوي من أقسام ومخابر ومكتبات وقاعات الرياضة البدنية وعملا على توفير الجو المناسب الذي يساعد على تحقيق الأهداف التربوية المرجوة يجب تبليغ التعليمات الصارمة بشأن هذا الموضوع إلى كل رؤساء المؤسسات التربوية والتعليمية والى كل المعلمين والأساتذة والعاملين البيداغوجيين لمنعهم منعا باتا من استعمال الهواتف النقالة أثناء وجودهم بالمرافق المذكورة”.
وتعليمة ثانية تشير في محتواها “ أنه نظرا للمضايقات التي يتسبب فيها إحضار الهاتف النقال داخل المؤسسات التربوية بالخصوص داخل الأقسام وقد ينعكس ذلك سلبا على السير العادي لتمدرسهم وبتالي على نتائجهم المدرسية وحفاظا على القيم الأخلاقية التي يجب أن تسود الجماعة التربوية” .
فهل ستعيد بن غبريط تفعيل هذه التعليمة للتخلص من صداع رأس فضائح الهاتف النقال في المؤسسات التربوية خصوصا وأننا على أبواب إمتحانات نهاية السنة الدراسية والتي تشهد عمليات غش كبيرة بإستعمال الهاتف النقال.
أ.رفيق

تاريخ النشر الأربعاء 22 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس