وفد من جامعة الدول العربية لملاحظة التشريعيات يحل اليوم بالجزائر

وفد من جامعة الدول العربية لملاحظة التشريعيات يحل اليوم بالجزائر

سيلتقي بالجهات المعنية بالعملية الانتخابية
وفد من جامعة الدول العربية لملاحظة التشريعيات يحل اليوم بالجزائر

يحل وفد من بعثة جامعة الدول العربية لملاحظة الانتخابات التشريعية الجزائرية اليوم بالجزائر بهدف التعرف على آخر الاستعدادات وإتمام كافة الترتيبات اللوجيستية المتعلقة بمشاركة البعثة، والاستماع إلى مختلف الملاحظات والرؤى حول مجريات العملية الانتخابية القادمة ، كما يتطلع الوفد إلى الالتقاء بالبعثات الدولية المشاركة في عملية المراقبة.

وتأتي هذه الزيارة برئاسة السفيرة هادية صبري مديرة أمانة شؤون الانتخابات بالجامعة ، في إطار تلبية الدعوة التي تلقاها الأمين العام للجامعة العربية من وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية رمضان العمامرة لمشاركة الجامعة في ملاحظة الانتخابات التشريعية الجزائرية المقرر إجراؤها 4 ماي القادم، ومن المقرر أن يلتقي الوفد خلال مهمته بالجهات المعنية بالعملية الانتخابية بدءًا من اللجنة الوطنية المكلفة بتنظيم الانتخابات، والهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، ومرورًا بالمسئولين في وزارات الخارجية والداخلية والعدل والاتصال، وسلطة الضبط السمعي البصري، بالإضافة إلى ممثلي الأحزاب السياسية المشاركة في هذه الانتخابات، كما تهدف الزيارة إلى التعرف على آخر الاستعدادات المتخذة في إطار الإعداد لهذه الانتخابات، وإتمام كافة الترتيبات اللوجيستية المتعلقة بمشاركة بعثة جامعة الدول العربية، والاستماع إلى مختلف الملاحظات والرؤى حول مجريات العملية الانتخابية، كما يتطلع الوفد خلال المهمة إلى الالتقاء بالبعثات الدولية المشاركة في عملية المراقبة.
جدير بالذكر، أن وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، و أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية وقعا اتفاقا حول مهمة ملاحظي جامعة الدول العربية، والذي يتضمن الحقوق الممنوحة للملاحظين والواجبات التي يتعين عليهم الالتزام بها أثناء قيامهم بمهمتهم، حيث يسمح هذا الاتفاق لملاحظي الجامعة العربية بحرية التحرك في الأراضي الجزائرية، وكذلك الحصول على الوثائق وإجراء الاتصالات اللازمة، وطلب الإيضاحات من جميع الهيئات المعنية بالعملية الانتخابية.
سارة ب

تاريخ النشر السبت 25 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس