حبيب بوخليفة من "صدى الأقلام": خشبتنا عاجزة عن تأسيس مسرح درامي مؤثر

حبيب بوخليفة من "صدى الأقلام": خشبتنا عاجزة عن تأسيس مسرح درامي مؤثر

وصف الباحث والناقد المسرحي حبيب بوخليفة، الثقافة بالمتقشفة منذ زمن، مضيفا أن الراهن المسرحي الجزائري يعيش حساسية ما جعلته عاجزا عن تأسيس مسرح درامي مؤثر، مطالبا بتقنين الممارسة المسرحية.

وانتقد بوخليفة في فضاء "صدى الأقلام" الذي ينشطه عبد الرزاق بوكبة بالمسرح الوطني، السياسة والاستراتيجية التي عاشها المسرح أثناء فترة وزارة خليدة تومي، مرجعا سبب تخلف المجتمع إلى النظام السائد، لذلك أكد أنه لا يمكن الحديث عن مسرح جاد بمعزل عن النظام، مشيرا إلى إرادة بعض الفاعلين في الساحة المسرحية ممن استطاعوا التأكيد أن الفعل المسرحي جزء لا يتجزأ من الطبيعة البشرية.

وبشأن المضمون، تحدث بوخليفة عن السرد الذي يطغى على الكتابة المسرحية، حيث أن كثيرين لا يفرقون بين النص المسرحي وبين الأدب القصصي، مشيرا إلى الدور المهم الذي يلعبه الأكاديميون وعليهم عدم اعتزال الخشبة المسرحية، وهذا ما تميز به مسرحيو العالم والدول المتقدمة، فمن الممارسة انطلقوا إلى عملية التأسيس النظري ما جعل نصوصهم تجوب العالم ولا تموت، وهذا -حسبه- رمزا من رموز التأثير، وهو الفعل الذي يخلق الاستمرارية، مؤكدا على ضرورة التكوين الذي يعتبر أساس نجاح أي مشروع.

وفيما يخص تميّز المسرح عن الفنون الأخرى، قال بوخليفة أنه من الضروري إيجاد صيغة تسمح له بذلك، أي ليتميز عن سائر وسائل التواصل الفنية بما فيها السينما، مصرا على الجدية في التأليف الذي يعتبر القاعدة الأولى للفعل المسرحي الذي يدفع نحو تأسيس أبحاث أكاديمية.

وتابع الباحث ذاته، أنه من الضروري تجاوز القراءة السطحية للفعل المسرحي بالاعتماد على القراءة الجوهرية التي تؤسس للمتعة والفكر، مشيرا إلى الخلط الحاصل بين تسيير المؤسسات التكوينية من جهة والفضاءات المسرحية العمومية والسياسات الثقافية السابقة، والفئة التي تكونت في روسيا التي يمثلها ستاليز سلافسكي الذي أسس لرؤية صحيحة في بناء التمثيل الذي لم يستطع المسرحيون تجاوزه.

ولم يتجاوز بوخليفة الحديث عمن صنعوا التميز فوق خشبة المسرح الجزائري، لما كانوا يتميزون به من العفوية والطبيعية في التمثيل ما جعل الممثل يستمتع بمشاهد ذات رؤى فكرية.

زينـة.ب

تاريخ النشر الاثنين 27 آذار (مارس) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس