ميلاد التنسيقية الوطنية للدفاع عن أساتذة الاحتياط

ميلاد التنسيقية الوطنية للدفاع عن أساتذة الاحتياط

تبنتها نقابة "أسنتيو"
ميلاد التنسيقية الوطنية للدفاع عن أساتذة الاحتياط

قررت النقابة الوطنية لعمال التربية "أسنتيو" تبني مطالب الأساتذة الاحتياطيين و التدخل لدى وزيرة التربية نورية بن غبريت لرفعها، وأعلنت عن ميلاد التنسيقية الوطنية للدفاع عن أساتذة الاحتياط المنظوية تحتها.
و جدد الأساتذة الإحتياطيون عبر 48 ولاية ، مطالبهم الثلاثة المرفوعة إلى وزيرة التربية نورية بن غبريت، وحسب ما ذكره رئيس التنسيقية الوطنية لأساتذة الاحتياط توتي محمد الأمين ، فإنها تتعلق أساسا بتنفيذ المسؤولة الأولى عن القطاع لوعدها المتعلق باستغلال قوائم الاحتياط حسب الرخصة الإستثنائية التي افتكتها من مديرية الوظيف العمومي ، و التي تمنح للمعنيين أحقية التوظيف إلى غاية 31 ديسميبر 2016 .
و دعت التنسيقية إلى عدم فتح مناصب عمل فيما استنفذ احتياطه ،و ذلك في المسابقة التي أقرتها وزارة التربية شهر جوان المقبل لتوظيف 10 آلاف أستاذ في الأطوار الثلاث .وجددت التنسيقية مطلب توظيف جميع الأساتذة الإحتياطين إلى آخر اسم ومعدل في القائمة المسجلة .
و اعتبرت التنسيقية شنّ احتجاج وطني للاحتياطيين غير وارد في الوقت الراهن ، بعد أن توعدت نقابة " الأسنتيو " بتدخلها لدى المسؤولة الأولى عن القطاع لإيجاد حل نهائي لهذه القضية ، هذا فيما دعا احتياطيون إلى عدم الخوض في غمار الاحتجاجات خوفا من " تسييس " قضيتهم مثلما وقع مع الأساتذة المتعاقدين السنة الماضية ، خصوصا و نحن على موعد مع الانتخابات التشريعية بعد أيام فقط.
و تتواصل حاليا عملية تسجيل الأساتذة الإحتياطيين بالرقمية الوطنية ، التي فتحتها الوزارة من 19 إلى 27 أفريل الجاري ، رغم أنها لقت عزوفا كبيرا و إقبالا محتشما ، بعد إن إصطدم الإحتياطيون و معظمهم من النساء ، بمناصب عمل في ولايات تبعد عن ولايتهم الأصلية بمئات الكيلومترات .
مريم والي

تاريخ النشر الاثنين 24 نيسان (أبريل) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس