بن غبريت مطالبة بفتح تحقيقات حول العنف بالمدارس

بن غبريت مطالبة بفتح تحقيقات حول العنف بالمدارس

دعت اللجنة الوطنية للمرأة العاملة بقطاع التربية المنظوية تحت نقابة " إينباف " ،وزيرة التربية نورية بن غبيرت إلى فتح تحقيقات بالمدارس للوقوف على "التجاوزات" المسجلة في حق موظفي القطاع ، خصوصا بعد تفاقم ظاهرة العنف بالمحيط المدرسي .
وافادت اللجنة الوطنية للمرأة العاملة بقطاع التربية ، بـ"تلقيها بشديد التذمر والاستياء، أنباء التجاوزات المهنية والقانونية والأخلاقية في حق العديد من عمال التربية عبر ولايات الوطن ، منها ما وقع بالجلفة ، بسكرة ، عين الدفلى ، العاصمة، وقد تكرر هذا العنف المادي والمعنوي وتفاقم في الكثير من المؤسسات التربوية ، وولد عنفا مدرسيا بسبب قلة المتابعة والمحاسبة وسياسة اللاعقاب" .
ولمحاربة كل أشكال العنف و"التجاوزات" قالت اللجنة ان" الوزارة الوصية مجبرة على وضع حد لمثل هذه التصرفات من خلال متابعة هذه القضايا بجدية وصرامة على كل المستويات، لوضع حد لها بتطبيق مواد الأمرية 06-03 المتضمنة القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية والقانون التوجيهي للتربية الوطنية 08-04 ، وكذا إرسال لجان تحقيق للمتابعة الفعلية للقضايا والتكفل بها وإنصاف الموظفين، والحرص على تفعيل ميثاق أخلاقيات المهنة الذي يكفل حماية للمربي ، وإلزام جميع الأطراف إلى احترامه داخل المؤسسة وخارجها" .
و دقت اللجنة الوطنية للمرأة ناقوس الخطر، ونبهت جميع الأطراف من وصاية وأولياء ومجتمع مدني إلى" النتائج الوخيمة التي ستتحملها المدرسة من جراء هذه السلوكيات غير المسؤولة "، داعية وزيرة التربية الوطنية إلى" متابعة هذه القضايا بجدية وصرامة على كل المستويات، لوضع حد لها بتطبيق مواد الأمرية 06-03 المتضمنة القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية والقانون التوجيهي للتربية الوطنية 08-04 ، وكذا إرسال لجان تحقيق للمتابعة الفعلية للقضايا والتكفل بها وإنصاف الموظفين ، والحرص على تفعيل ميثاق أخلاقيات المهنة حماية للمربي ، وإلزام جميع الأطراف إلى احترامه داخل المؤسسة وخارجها" .
مريم والي

تاريخ النشر الثلاثاء 25 نيسان (أبريل) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس