استهلاك المواد الغذائية المعروضة في الخارج وزارة التجارة تطلق عملية واسعة للرقابة

استهلاك المواد الغذائية المعروضة في الخارج وزارة التجارة تطلق عملية واسعة للرقابة

أطلقت وزارة التجارة عملية واسعة للرقابة و التحسيس ضد المخاطر الناجمة عن استهلاك المنتجات الغذائية المعروضة للبيع خارج المحلات التجارية في الهواء الطلق عرضة لأشعة الشمس في غياب احترام ادنى شروط النظافة و الحفظ و النظافة الصحية و ذلك بهدف وضع حد نهائي لهذه الممارسات حسبما أكدته الوزارة في بيان لها أمس.
و تشمل هذه العملية في المرحلة الأولى تحسيس التجار المعنيين بالمخاطر التي يمكن تفضي إليها هذه الممارسات أما المرحلة الثانية تخص وضع برنامج رقابة خاص حيز التنفيذ يضيف بيان الوزارة.
و حسب نفس المصدر فقد تم خلال الثلاثي الاول من سنة 2017 مراقبة 26.719 تاجر (جملة تجزئة خدمات) و ذلك على المستوى الوطني يمارسون مختلف النشاطات التجارية مثل المخابز و القصابات و محلات التغذية العامة و الاطعام السريع.
و إثر هذه العمليات الرقابية تم توجيه اعذارات ل 838 تاجر بالتوقف عن هذه الممارسات كما تم معاينة 1.147 مخالفة اسفرت عن تحرير 1.131 محضر متابعة قضائية وغلق 80 محل تجاري.
و تتعلق أهم المخالفات التي تم معاينتها بعدم احترام سلامة المنتوجات الغذائية و مخالفة شروط النظافة و النظافة الصحية على طول مسار وضع المنتوج للاستهلاك بالإضافة الى عرض منتجات عير صالحة للاستهلاك.
وحسب نفس المصدر تم ايضا حجز 3ر595 لتر من مختلف المشروبات الغازية و المياه المعدنية و الحليب و الياوورت الى جانب حجز 93ر5 طن من المنتوجات الغذائية سريعة التلف ( البيض اللحوم الجبن الخبز الزيتون الشوكولاتة...) وقدت قيمة مجمل المنتوجات المحجوزة ب 293.506 دج.
وأكدت وزارة التجارة أنها عازمة على مواصلة هذه العملية الى غاية القضاء النهائي على هذه الممارسات السلبية و مختلف الظواهر الأخرى مثل احتلال المساحات العمومية من طرف التجار الفوضويين و عرض و تسويق المنتجات الغذائية خارج المحلات التجارية .
م.ب

تاريخ النشر الأربعاء 26 نيسان (أبريل) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس