يعاني سكان حي الرماضنية بالكاليتوس بالجزائر العاصمة،...

يعاني سكان حي الرماضنية بالكاليتوس بالجزائر العاصمة،...

يعاني سكان حي الرماضنية بالكاليتوس بالجزائر العاصمة، من مشكل الانتشار الواسع ، فقد أصبح الحي مؤخرا يعيش أزمة نظافة حقيقية، بسبب تكدّس أكياس النفايات وبقايا ردوم أشغال البناء، بدون أن تبادر مصالح النظافة بإزالتها، وهو ما انعكس سلبا على الحياة اليومية للعائلات القاطنة التي ضاقت ذرعا من هذا المشهد السلبي. وأوضح بعض قاطني الحي في هذا الشأن، أن هذا الوضع أصبح الشغل الشاغل للسكان ، منتقدين تأخّر المصالح المختصة في التدخل لتدارك الأمر وتطهير الحي من النفايات، التي صارت مصدر تشويه كبير لمحيط الحي وانتشار الروائح الكريهة المنبعثة من أكياس القمامة المبعثرة. كما ذكّروا بأن هذه الأوضاع لا تزال على ما هي عليه رغم الشكاوى العديدة التي رفعوها إلى مصالح بلدية الكاليتوس التي لم تحرّك أي ساكن للوقوف على حجم المعاناة التي يعيشها القاطنون على مستوى هذا الحي الجديد، الذي استقبل، نهاية السنة الماضية، عددا كبيرا من العائلات المرحّلة.

مصالح البلدية تتحمل المسؤولية
ومن جهتهم، ذكر مسؤولو لجنة الحي أن السكان صاروا يعانون كثيرا من مشكل تراكم النفايات، متسائلين عن غياب مصالح النظافة في أداء دورهم في رفع الأوساخ المنتشرة هنا وهناك، إلى جانب بقايا ردوم أشغال البناء، داعين مسؤولي البلدية إلى التحرّك العاجل لتدارك الوضع قبل فوات الأوان، واتخاذ إجراءات استعجاليه للقضاء النهائي على هذا المشكل، الذي أرّق العائلات القاطنة كثيرا. كما طالبوا، بالمناسبة، الجهات المعنية بتدخّل دوري على مدار الأيام، لرفع وجمع النفايات وتفادي تكدّسها من جديد، باعتبار أن بقاءها مجمّعة لمدة طويلة يكون محل عبث الكلاب والحيوانات الضالة، التي كثيرا ما تزيد الطين بلّة.
ومن جهة أخرى، دعت لجنة الحي البلدية إلى ضرورة إدراج عمليات نظافة واسعة تشارك فيها مختلف لجان الأحياء والشباب المتطوعون لتنظيف محيط الحي من الردوم والأعشاب الضارة، وتطهير المكان لاسيما أقبية العمارات ومداخلها لتفادي انتشار الحشرات الضارة والقوارض والسحالي. كما استعجلوا مثل هذه المبادرات الهامة خاصة مع حلول فصل الصيف وارتفاع حرارة الطقس، حيث تجد مثل هذه الحيوانات فضاء ملائما لتكاثرها.
وبدورها، دعت مصالح بلدية الكاليتوس كافة المواطنين بالأحياء إلى ضرورة التقيّد الصارم بالبرنامج المعد لإخراج النفايات المنزلية، وهذا بهدف تنظيم وضبط عمليات الجمع التي تقوم بها مصالح النظافة، لتفادي أي خلل أو مشاكل قد تؤثر على عمل أعوان النظافة في هذا الإطار.
كما ذكّرت البلدية بتجنيدها لمختلف الأعوان المكلفين بجمع القمامة المنزلية خلال فصل الصيف، للقيام بمهامهم بشكل تام، مطالبة كافة السكان والقاطنين بالتعاون معهم وتسهيل مهمة الجمع من خلال احترام مواقيت رمي النفايات وربط الأكياس جيدا لتفادي تبعثرها.
نسرين جرابي

تاريخ النشر السبت 29 نيسان (أبريل) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس