الصالون الثالث للإبداع والابتكار

الصالون الثالث للإبداع والابتكار

*- موعد لإقامة حوار بين المبدعين والفاعلين في الحقل الثقافي

اعتبر وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، أن صالون الإبداع والابتكار الذي يدخل طبعته الثالثة فرصة لمعرفة الجديد في الساحة الثقافية الجزائرية وفضاء لإقامة حوار بين المبدعين والفاعلين في الحياة الثقافية.
وأضاف الوزير لدى تدشينه رفقة مفوضة الاتحاد الإفريقي للشؤون الاجتماعية أميرة فاضل للطبعة الجديدة (27 أفريل -3 ماي) من هذا الصالون الذي ينظمه الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة (لوندا) برياض الفتح أن هذا الفضاء مناسبة لتعرف على الفنون وإبداعات العربية والإفريقية والمتوسطية من خلال الفرق الفنية التي ترافق فعاليات الصالون واكتشاف الجديد من الابتكارات الفنية والمنتوج الثقافي لهذه البلدان.

وثمن الوزير بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية الجهود التي تبذلها المؤسسة المنظمة للتظاهرة (لوندا) سواء في مجال التعريف بمختلف أنواع المنتوج التراثي أو حمايته من الانتهاكات وكل أنواع السرقة والقرصنة التي تتعرض لها.

ومن جهتها، قالت مفوضة الاتحاد الافريقي للشؤون الاجتماعية أميرة فاضل، أن زيارتها للصالون مكنتها من الاطلاع على مختلف النشاطات الفنية والثقافية من مسرح وسينما وأدب اكتشفت أيضا مدى الاهتمام التي توليه الجزائر لحماية الملكية الفكرية والمستعملة لهذا الغرض.

حضرت عدة وجوه فنية وثقافية افتتاح الصالون من بينها مطرب الأغنية القبائلية ايدير والشاب مامي ورابح درايسة وعبد الله مناعي والمطربة زكية قارة تركي، كما حضرت أيضا حفل التدشين الروائية الكبيرة أحلام مستغانمي.

وتتميز هذه الطبعة أيضا بمشاركة دولية تتمثل في كل من تونس والمغرب إلى جانب حضور زهاء 100 عرض جزائري ما بين ناشر ومؤسسة ثقافية ومتحفية وحرفيين ومبدعين في شتى المجالات الفنية ودور نشر ومؤسسات متحفية وأيضا حرفيين وفنانين في شتى مجالات الإبداع،

وستقام طيلة أيام الصالون سهرات فنية بمشاركة كوكبة من النجوم وفرق شبابية من بينها جمعاوي أفريكا وفرقة الامزاد والفنانة اثران وفريكلان وأيضا إلى جانب عروض سينمائية تشمل أفلام حديثة وكلاسيكية وعروض الأطفال.

وكالات/ زينـة.ب

تاريخ النشر السبت 29 نيسان (أبريل) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس