الأيام المسرحية الثالثة مصطفى كاتب لغاية الأربعاء المقبل ببرج الكيفان

الأيام المسرحية الثالثة مصطفى كاتب لغاية الأربعاء المقبل ببرج الكيفان

تتواصل ليومها الثالث فعاليات الأيام المسرحية الثالثة "مصطفى كاتب" التي تنظمها لغاية بعد غد الأربعاء أسرة المعهد العالي لفنون العرض ببرج الكيفان، تحت شعار "المسرح وليالي الركح".
التظاهرة و حسب بيان تابع لذات المعهد تتضمن حوصلة لجملة إبداعات طلبة المعهد وكوكبة من الفنانين في اختصاصات مسرحية متعددة، ذلك بحضور نخبة من المبدعين والدارسين والأساتذة.
و في هذا الموعد الإبداعي الأكاديمي النقدي التكاملي، يتم تقديم عشرة عروض مسرحية، ومحاضرات هامة، سيتسنى لمواكبي التظاهرة متابعة حزمة ومضات أكاديمية تتعاطى مع راهنية ورهانات الإخراج والنقد، وعلى وقع حميمي، سيجري مناقشة العروض، كما يتضمن البرنامج سلسلة ورشات تكوينية تطال منظومة الأفلام القصيرة، الإخراج المسرحي، الكوريغرافيا والسينوغرافيا.
الورشات التي انطلقت منذ أول أيام التظاهرة، خصصت يوم أمس لموضوع السينوغرافيا، أطر الورشة الأستاذ زعبوبي عبد الرحمان، قبل أن يلتفت في محاضرته مساء ذات اليوم لمبادئ السينوغرافيا، و تخلل اليوم الثاني من التظاهرة عرضين مسرحيين الأول "هو وهي" لمحمد عباس إسلام عالج فيه موضوع العقم، و بعض المشاكل التي تتخلل العلاقات الزوجية وكيفية التعامل معها، وثاني عرض عنوانه "جياع" لجمعية أوراس للثقافة، وبعد ورشة الإضاءة المنتظرة لصبيحة اليوم، يتعرف جمهور الأيام المسرحية على عرضين مسرحيين "نهاية اللعبة" و"البند العاشر" يتخللهما فيلم قصير "كن أو لا تكن" لطلبة السنة الثانية التقاط الصورة، على أن تعرض يوم غد الثلاثاء الجمعية الثقافية روح الفن مسرحيتها "كوشمار" التي تسبقها محاضرة في الإخراج المسرحي للأستاذ الهادي بوكرش، وقبلها ورشة خاصة بالكوريغرافيا في انتظار اختتام فعاليات الأيام المسرحية بعد غد الأربعاء، اليوم الذي سيعرف أيضا عرض مسرحي لطلبة النقد المسرحي السنة الثانية عنوانه "زوج مثالي"، يعقبه فيلم قصير "كما تدين تدان" لطلبة السنة أولى التقاط الصورة، لتختتم سلسة الورشات بما سيقدمه الأستاذ محمد بوكراس في ورشة النقد المسرحي.
مليكة.ب

تاريخ النشر الأحد 7 أيار (مايو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس