انطلاق امتحانات أزيد من 450 ألف مترشح بالمراسلة

انطلاق امتحانات أزيد من 450 ألف مترشح بالمراسلة

انطلاق امتحانات أزيد من 450 ألف مترشح بالمراسلة

شرع أزيد من 450 ألف مترشح درس بالمراسلة في اجتياز امتحانتهم الوطنية ، أمس ، التي تتواصل إلى غاية اليوم، في عملية جنّد لها الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن بعد أزيد من من 87 ألف موظف من القطاع لضمان السيرورة الحسنة لها .
انطلقت امتحانات ضبط المستوى للمتمدرسين عن بعد على المستوى الوطني المنظمة من طرف الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن بعد "ONEFD " يومي 10 و 11 ماي الجاري ، و التي ترشح لها 425.242 تلميذ يدرس بـ " المراسلة " ، و جنّد لنجاحها 87.637 موظفا ، و كان الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن بعد قد أعلن سابقا عن تنصيب لجنة تسهر على كافة العمليات المتعلقة بإجراء امتحان المستوى لدورة ماي 2017 ، ابتداء بانتقاء وتعيين مراكز إجراء المعنيين للامتحانات إلى غاية صدور النتائج .
و أسندت للجنة المكلفة من طرف الديوان ، بعدة مهام تضمن السيرورة الحسنة لإجراء امتحانات ضبط المستوى للمتعليمن عن بعد ، و على رأسها تعيين مراكز إجراء ، تجميع و تصحيح وظيفية من بين المؤسسات التعليمية ومؤسسات إعادة التربية ، و إعادة تعيين طاقم تأطير لهذه المراكز ، وفقا للبطاقة التقنية المسلمة من الديوان ، كما تتكفل اللجنة بتوفير الإمكانيات المادية و البشرية و الأمنية لضمان السير الحسن لإمتحان المستوى بالتنسيق مع الهيئات المعنية .
و تعمل الهيئة أيضا على التدخل لتسوية أي وضعيات طارئة كل في مجال اختصاصه ، إلى جانب تنظيم اجتماع تنسيقي مع رؤساء مراكز الإجراء و التصحيح .
و شرع طلبة " المراسلة " المسجلين من طرف الديوان في سحب استدعاءات إجراء امتحاناتهم ،منذ بداية 11 أفريل الجاري ، و هي العملية التي تواصلت إلى غاية يوم الإمتحان العملية إلى غاية يوم إجراء الإمتحان ، لتمكين أكبر عدد من الطلبة من سحب إستدعاءاتهم .
مريم والي

تاريخ النشر الأربعاء 10 أيار (مايو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس