وزراء حاليون يمارسون ضغوطات على ولد عباس للاحتفاظ بمناصبهم

وزراء حاليون يمارسون ضغوطات على ولد عباس للاحتفاظ بمناصبهم

الحقائب الوزراية تفجر حرب داخل الآفلان

فؤاد ق
فجرت مشاورات الوزير الأول عبد المالك سلال، حول تشكيل الحكومة المرتقبة حرب خفية داخل حزب جبهة التحرير الوطني بين الراغبين في الوصول إلى الجهاز التنفيذي وحمل حقيبة وزارية، وتدور مجرياتها بين الوزراء الذي ظفروا بمقاعد في مبنى زيغود يوسف خلال الانتخابات التشريعية وآخرين أغلبهم أعضاء حاليون وسابقون في تشكيلة المكتب السياسي وقياديون بارزون من وزن محمد جميعي الرئيس السابق للكتلة البرلمانية والمكلف بالإعلام السابق سعيد بوحجة.
وقال مصدر قيادي في الحزب في تصريح لـ " الجزائر الجديدة " إن الأمين العام للحزب ، جمال ولد عباس ، يتعرض لضغوطات كبيرة من طرف قياديين بارزين في الحزب أغلبهم " الوزراء النواب " الذين يضغطون بقوة للعودة إلى الحكومة، وطالب بعضهم من ولد عباس إدراج أسمائهم ضمن قائمة المرشحين المقترحين من طرف الحزب لحمل حقائب وزارية في الحكومة القادمة، مستندين في ذلك على النتائج التي حققوها في الانتخابات التشريعية على مستوى ولايتهم ، وهم بوجمعة طلعي والطاهر حجار وعبد القادر والي وغنية ايداليا .
وأضاف المصدر أن ولد عباس يصعب عليه كثيرا التعامل مع هذا الملف الشائك الذي سيوسع رقعة الغضب داخل الحزب وسيزيد الأمور تعقيدا أكثر مما هي عليه الآن داخل التشكيلة السياسية.
وذكر المصدر أنه وفي حالة قبول حركة مجتمع السلم وتجمع أمل الجزائر الذي كشف رئيس حزبه عمار غول، إنه من بين الأوائل الذين تلقوا اتصالا بشأن المشاركة في الحكومة، والحركة الشعبية الجزائرية وتشكيلات سياسية أخرى، الانضمام إلى الحكومة القادمة، ستتراجع حصة حزب جبهة التحرير الوطني وأيضا التجمع الوطني الديمقراطي، ورجح إمكانية منح القطاعات السيادية لوزراء غير متحزبين.
وتسيطر حزب جبهة التحرير الوطني في حكومة عبد المالك سلال الحالية على حوالي 70 بالمائة من مجموع الحقائب الوزراء، حيث تملك 19 حقيبة وزارية من مجموع 29 حقيبة.
وبخصوص من سيكون الرجل الثالث في الدولة، قال المصدر إن غموض كبير يحوم حول هذه المسألة إلا أن كل المعطيات التي تسربت خلال الساعات القليلة الماضية تؤكد إمكاني تعيين متصدر قائمة ولاية باتنة والسيناتور السابق الحاج العايب في المنصب كونه تقلد مناصب سامية ومسؤولة في الدولة ولديه معرفة مسبقة بإدارة البرلمان والتي اكتسبها عندما كان نائب رئيس مجلس الأمة.

تاريخ النشر الاثنين 15 أيار (مايو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس