الدرك الوطني لحماية مواضيع الامتحانات الرسمية من التسريبات

الدرك الوطني لحماية مواضيع الامتحانات الرسمية من التسريبات

ضمن مخطط أمني يمس الأطوار الثلاث

وضعت مديرية الدرك الوطني بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية ، مخططا أمنيا يرافق فترة الإمتحانات الرسمية بالأطوار الثلاث ، و التي تنطلق اليوم و تستمر إلى غاية 15 جوان القادم ، أسندت فيه مهمة نقل مواضيع الإمتحانات الرسمية لرجال الأمن ، بهدف منع تكرار سيناريو " التسريبات " .

وجاء في بيان قيادة الدرك الوطني، تحوز " الجزائر الجديدة " على نسخة منه، أنه "في إطار تأمين مجريات امتحانات نهاية السنة الدراسية 2017 بأطوارها الثلاثة الابتدائي، المتوسط والثانوي، وبالتنسيق بين قيادة الدرك الوطني ووزارة التربية الوطنية، من أجل المشاركة في إنجاح سير فعالياتها وظروف إجرائها، حسب الرزنامة بداية من شهادة التعليم الابتدائي اليوم، ثم شهادة التعليم المتوسط من 4 إلى غاية 6 جوان المقبل، ختاما بشهادة البكالوريا المقررة إجراؤها من 11 إلى غاية 15 من نفس الشهر " .
وقد أكدت قيادة الدرك أنها تضع حيز الخدمة تشكيلات عملياتية ثابتة ومتحركة مناسبة لمرافقة وإنجاح هذه العملية، وذلك بإقحام جميع الوسائل البشرية والمادية لضمان السير الحسن لهذه الامتحانات على مستوى 48 ولاية، و ذلك " عن طريق تأمين مراكز طبع المواضيع الخاصة بالامتحانات بأطوارها الثلاث ، إضافة إلى تعزيز تشكيلات أمن الطرقات للدرك الوطني عبر مختلف الطرق الوطنية و الولائية والبلدية، خاصة المؤدية منها إلى المناطق العمرانية " ، وذلك قبل وأثناء فترة إجراء الامتحانات ، إلى جانب توفير الأمن من طرف وحدات الدرك لمراكز الامتحانات والأماكن المحاذية لها ومقرات مديريات التربية، المتواجدة بإقليم الاختصاص .
و من أجل تفادي فضيحة " تسريبات " مواضيع الإمتحانات الرسمية ، تعمل قيادة الدرك على تسخير رجالها لمرافقة وحماية توزيع مواضيع الامتحانات من مديريات التربية إلى مراكز الامتحان، و كذا عبر الرحلات الجوية المنتظمة إلى المراكز المتواجدة بالمناطق الصحراوية بالجنوب الكبير، إضافة إلى تأمين ونقل أوراق الأجوبة من مراكز الامتحانات إلى مديريات التربية ومن مديريات التربية باتجاه مراكز التصحيح ، حسب ما أفاد به البيان .

مريم والي

تاريخ النشر الثلاثاء 23 أيار (مايو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس