الكشافة الإسلامية الجزائرية توزع أزيد من 1200 قفة رمضان بالعاصمة

الكشافة الإسلامية الجزائرية توزع أزيد من 1200 قفة رمضان بالعاصمة

في إطار العمليات التضامنية الخاصة بالشهر الفضيل

تم توزيع أزيد من 1200 قفة رمضان مؤخرا بالعاصمة لفائدة العائلات المعوزة عبر 30 بلدية للولاية في إطار العمليات التضامنية الخاصة بشهر رمضان الكريم ,حسبما أفاد به القائد العام للكشافة الإسلامية .
وأوضح محمد علاق على هامش حفل انطلاق أولى عمليات التضامن الخاصة بشهر رمضان الكريم على مستوى الفوج الكشفي صلاح الدين الأيوبي ببلدية باب الزوار أنه تم توزيع أزيد من 1200 قفة رمضان لفائدة العائلات المعوزة عبر 30 بلدية بالعاصمة وذلك ضمن حصة 1600 قفة موجهة لمختلف العائلات الفقيرة ببلديات العاصمة ال 57 .
وأضاف أن العملية التضامنية الأولى اليوم ستتبعها عمليات توزيع طرود غذائية أخرى قريبا لتشمل أزيد من 400 طرد للعائلات المعوزة القاطنة ببلديات غرب العاصمة . ومن المقرر ان يتم توزيع أزيد من 3500 قفة رمضان على المستوى الوطني للمساهمة في تخفيف الأعباء خلال الشهر الفضيل حسبما علم لدى الكشافة الاسلامية .
وتتضمن قفة رمضان المواد الأساسية التي تحتاجها العائلات الفقيرة لتحضير الأطباق الرمضانية على غرار الزيت والسكر والسميد وغيرها حسبما لوحظ .
وفي ذات الصدد أبرز أن لجنة التضامن التابعة لولاية الجزائر خصصت ميزانية قدرها 500 مليون سنتيم لدعم العملية التضامنية إلى جانب مساهمة العديد من المؤسسات والمحسنين وذلك ضمن العمل الخيري التضامني ومساعدة الفئات الهشة .
و تقوم أفواج الكشافة الإسلامية الموزعة عبر تراب ولاية الجزائر وعلى المستوى الوطني بمراجعة وتحيين قوائم العائلات الفقيرة والمعوزة وذلك بالتنسيق مع مصالح البلديات من أجل ضبط القوائم النهائية بصورة دقيقة التكفل بها .
ويؤطر العملية التضامنية أزيد من 600 كشفي كما فتح باب التطوع لمختلف الشباب الراغبين في المساهمة في هذه العملية الخيرية والانضمام الى هؤلاء المتطوعين بغية غرس روح التضامن والتآخي في أوساط المجتمع.
وبخصوص المطاعم التي تشرف عليها الكشافة الإسلامية أوضح بوعلاق أنها بلغت أزيد من 260 مطعم على المستوى الوطني تقدم أزيد من 11.000 وجبة يوميا .

وتوزع 30 مطعما على مستوى ولاية الجزائر أزيد من 4100 وجبة يوميا

كما أشار الى أنه سيتم فتح بعض مطاعم الإفطار بالقرب من الطرق السريعة لتمكين السائقين من عابري السبيل وعائلاتهم ممن تعذر عليهم الوصول الى منازلهم وقت الإفطار من تناول وجبات ساخنة.
أما فيما يخص التكفل بالرعايا الجانب خلال شهر رمضان أكد المتحدث أن أبواب المطاعم مفتوحة أمام هذه الفئات لتناول الوجبات الساخنة في جو أخوي يعكس قيم التضامن الجزائري وأكد أنه لم تخصص مطاعم خاصة .
من جهته أوضح رشيد بودينة محافظ الكشافة لولاية الجزائر أن العملية التضامنية بالعاصمة لا تخص توزيع الطرود الغذائية فقط بل تشمل تسيير مطاعم الرحمة و والنشاطات الجوارية الخيرية كزيارة المرضى في المستشفيات و دور العجزة .
وسيقوم هؤلاء الشباب بالعاصمة على توزيع أزيد من 3400 وجبة يوميا بما فيها 1300 وجبة ساخنة تصل العائلات إلى بيوتها في ظروف حسنة تحفظ كرامتهم.

نسرين جرابي

تاريخ النشر الجمعة 26 أيار (مايو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس