الدرك الوطني يضع مخططا امنيا خاصا بشهر رمضان

الدرك الوطني يضع مخططا امنيا خاصا بشهر رمضان

وضعت ، قيادة الدرك الوطني بمناسبة حلول شهر رمضان ، مخططا أمنيا وقائيا خاصا بتأمين المناطق الحضرية وشبه الحضرية، وكذا شبكة الطرقات الواقعة ضمن إقليم الاختصاص، حسب بيان لقيادة الدرك الوطني .
وأوضح البيان ، امس، انه" سعيا لضمان الامن و السكينة العموميين و حماية الأشخاص والممتلكات، تسهر مصالح الدرك على تأمين المحيط الذي يتواجد فيه المواطنين وتوفير جو الطمأنينة، خاصة أن شهر رمضان يتزامن مع موسم الاصطياف الذي يعرف توافدا معتبرا للمواطنين على مستوى أماكن الراحة والاستجمام سواء في النهار أو الليل، وضمان السيولة المرورية عبر محاور الطرق، وكذا الإقبال الكبير على الأسواق والمجمعات التجارية والمساجد ومحيطها، علاوة على محطات نقل المسافرين وخطوط السكك الحديدية، من أجل تقديم خدمة عمومية ذات نوعية لصالح المواطنين، إضافة إلى تكثيف العمل الجواري إزاءهم، وضمان تدخل سريع وفعال عند الضرورة ″.
وتابع المصدر " حفاظا على الصحة العمومية، وفي إطار ممارسة مهام الشرطة الاقتصادية، الوحدات الإقليمية للدرك الوطني المنتشرة عبر بلديات الوطن، تقوم بمتابعة ومراقبة المواد ذات الاستهلاك الواسع بالأسواق والمتاجر من حيث نوعيتها وسعرها، مع رفع تقارير فورية عن أي نقص مسجل، ترسل إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة."
كما تقوم بتنفيذ برنامج لطلعات جوية خاصة عبر الأسراب الجوية للطائرات العمودية التابعة للدرك، المتمركزة في ربوع الوطن بهدف ضمان الدعم للوحدات العاملة بالميدان، و المساهمة في المراقبة العامة للإقليم و أماكن تجمع المواطنين، وكذا ضمان مراقبة جوية للطرقات ، والتي من شأنها أن تضمن تسيير فعال للحركة المرورية. وقد وضعت الرقم الأخضر 10.55 وموقع الشكوى المسبقة https:\\ppgn.mdn.dz موضوعا في خدمة المواطنين وتحت تصرفهم في حالة طلب النجدة أو الإسعاف أو التدخل عند الضرورة.

ش. مزياني

تاريخ النشر الجمعة 26 أيار (مايو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس