غلق أزيد من 500 محل تجاري منذ بداية رمضان

غلق أزيد من 500 محل تجاري منذ بداية رمضان

حجز أزيد من 63 طن من سلع غير مطابقة

قامت فرق مراقبة الجودة وقمع الغش التابعة لوزارة التجارة خلال العشر أيام الأولى من شهر رمضان لهذه السنة بحجز أزيد من63 طن من سلع غير مطابقة أو غير صالحة للاستهلاك، كانت موجهة للاستهلاك بسبب عدم مطابقتها للمعايير، فيما تم اقتراح غلق 537 محل تجاري حسب بيان لوزارة التجارة.
وأوضح البيان، أن السلع المحجوزة في الأيام الأولى من شهر الصيام أي من الفترة الممتدة من 27 ماي إلى 05 جوان والتي بلغ حجمها 63.74 طن بقيمة 16.99 مليون دج، سلمت منها 25 طن سلع صالحة للاستهلاك بقيمة 3.84 مليون دج إلى مراكز المنفعة العامة.
وأضاف المصدر أن من بين إجمالي تدخلات أعوان الرقابة في إطار مراقبة النوعية وقمع الغش تم تسجيل 1389 تدخلا والتي سمحت بالكشف عن 13.029 مخالفة تم تحرير بشأنها 12.567 محضرا تستدعي المتابعة القضائية، حيث بلغ المبلغ الإجمالي للمنتوجات المحجوزة 90.15 مليون دج، أما المبلغ الإجمالي لعدم الفوترة 3.163 دج، تم في هذا الخصوص تم اقتراح غلق 537 محل تجاري، فيما وصل عدد العينات المقتطعة 594.
وتم كذلك في إطار مراقبة النوعية وقمع الغش تسجيل 31.228 تدخل نتج عنها معاينة 5.177 مخالفة وتحرير 5.010 محضر متابعة قضائية مع الاقتراح الغلق الإداري لـ 120 محل تجاري.
أما بخصوص طبيعة المخالفات المسجلة فتمثلت أساسا فيما يلي: انعدام النظافة والنظافة الصحية، حيازة وبيع مواد غير صالحة للاستهلاك، عدم احترام درجة حرارة الحفظ، انعدام الوقاية ذاتية، انعدام الوسم، حيازة وبيع منتوج غير مطابق.
أما في مجال مراقبة الممارسات التجارية –يضيف المصدر- فقد سمحت تدخلات مصالح الرقابة بتسجيل 34.291 تدخل، نتج عنها معاينة 7.852 مخالفة وتم من خلالها تحرير 7.557 محضر متابعة قضائية واقتراح غلق 417 محلا تجاريا. و دائما في اطار مراقبة الممارسات التجارية بلغت قيمة السلع والمواد الاستهلاكية المعروضة للبيع وغير المفوترة بـ 3.163 مليار دج وحجز مبلغ بقيمة 73.166.537.18 دج.
ولخص طبيعة أهم المخالفات المسجلة في عدم الإعلام بالأسعار والتعريفات وتجاوز عتبة الأسعار المقننة من قبل الدولة وعدم الفوترة ، ممارسة نشاط تجاري دون القيد في السجل التجاري، ممارسة أسعار غير شرعية عدم تصديق القيد في السجل التجاري.
ق.م

تاريخ النشر الثلاثاء 6 حزيران (يونيو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس