أكبر نسبة نجاح في" السانكيام " منذ قدوم بن غبريت

أكبر نسبة نجاح في" السانكيام " منذ قدوم بن غبريت

89،38 بالمائة تحصلوا على الشهادة و93،91 بالمائة حققوا نسبة الانتقال
أكبر نسبة نجاح في" السانكيام " منذ قدوم بن غبريت

أفرزت نتائج " السانكيام " التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية أول أمس الخميس ، عن أعلى نسبة نجاح منذ تولي الوزيرة نورية بن غبريت حقيبة القطاع ، و سجل المترشحون نسبة نجاح قياسية قدّرت بـ 93، 91 بالمائة .
ارتفعت نسبة الناجحين في صفوف مترشحي " السانكيام " دورة 2017 بشكل قياسي عن باقي السنوات السابقة ، منذ تعيين وزيرة التربية نورية بن غبريت على رأس قطاع التربية سنة 2014 في حكومة سلال الثالثة ، و ارتفعت نسبة النجاح الوطنية في امتحان شهادة التعليم الابتدائي دورة ماي 2017 ، لتبلغ نسبة 89.38 بالمائة، أما نسبة الإنتقال إلى الطور الثاني في صفوف التلاميذ المترشحين لنيل شهادة " السانكيام " ، و المقدّر عددهم بـ 760.652 مترشح ، فقدّرتها الوزارة بـ 93، 91 بالمائة ، و ذلك باحتساب معدلات الفصول الثلاث مع المعدّل المحصّل عليه في الشهادة.
و بمقارنة نسبة النجاح المحصّل عليها في شهادة " السانكيام " خلال السنوات الأربع الماضية ، فقد سجلت بـ 76 بالمائة سنة 2014 مع قدوم بن غبريت، لترتفع بعدها إلى 80 بالمائة سنة 2015 ، و تسجّل إنخفاضا نسبيا سنة 2016 ، و التي قدّرتها الوزارة بـ 79.99 بالمائة ، لتحقق بذلك دورة ماي من السنة الجارية 2017 أكبر نسبة نجاح في صفوف المترشحين ، الذين اجتازوا امتحانتهم الرسمية في 24 ماي الماضي ، و إمتحنوا في ثلاث مواد رئيسية " العربية ، الرياضيات ، و الفرنسية ، بتعداد عدد المترشحين فاق الدورة السابقة بـ 55.192 مترشّحا.
و أمرت وزيرة التربية الوطنية عقب الإعلان عن نتائج " السانكيام " عبر موقع الديوان الوطني للمسابقات و الامتحانات ، بتعليق قوائم نتائج المترشحين بالمدارس الابتدائية ، للإطلاع عليها كاملة من طرف التلاميذ و أوليائهم .
مريم والي

تاريخ النشر الجمعة 9 حزيران (يونيو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس