سحب استدعاءات مسابقة الأساتذة بداية من اليوم

سحب استدعاءات مسابقة الأساتذة بداية من اليوم

تحسبا لإجرائها يوم 29 جوان
سحب استدعاءات مسابقة الأساتذة بداية من اليوم
يشرع مترشحو مسابقة توظيف الاساتذة في سحب استدعاءاتهم، اليوم، من اجل المشاركة في الامتحان الكتابي الخاص بمسابقة توظيف 10 ألاف منصب شاغر، في قطاع التربية لطورين الثانوي والمتوسط .
وأعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت ، أمس، على صفحتها الرسمية " فايسبوك" ان المترشحين على موعد اليوم ، من اجل سحب استدعاءات مسابقة التوظيف ، على الموقع،http://concours.onec.dz، وهذا ابتداء من منتصف الليل.
وكانت وزارة التربية الوطنية، أقصت كل التخصصات التي لها الحق في المشاركة في مسابقة الأساتذة لحساب الطور الإبتدائي، بعد تحقيق الاكتفاء والتشبع في هذا الطور، من خلال القوائم الاحتياطية، الأمر الذي جعل حاملي الشهادات في 5 تخصصات ممنوعين من المشاركة في مسابقة التوظيف المقبلة، حيث إن العدد الإجمالي للمناصب المفتوحة بعد استنفاد كل القوائم الاحتياطية وصل إلى 10 آلاف و9 مناصب، سيتم توزيعها بين الطورين المتوسط والثانوي، حيث بلغ عدد المناصب الخاصة بالطور المتوسط 5 آلاف و250 منصب، أما الطور الثانوي فوصل عدد المناصب المفتوحة إلى 4 آلاف و759 منصب.
وتجدر الاشارة الى أن تخصصات عديدة على غرار علم الاجتماع، علوم التربية، علم النفس، العلوم السياسة وعلوم الإعلام والاتصال والحقوق سيحرم أصحابها من المشاركة هذه السنة، وعليهم الانتظار إلى غاية السنة المقبلة من أجل الظفر بمنصب في القطاع.
أما الشهادات التي تم تحديدها بالنسبة للمترشحين لمسابقة التوظيف كأستاذ بالتعليم الثانوي، فقد وضعت الوزارة شهادة ماستر في الرياضيات ومهندس دولة في البحوث العلمية وشهادة مهندس دولة في الاحتمالات والإحصاء، وشهادة ماستر في الفيزياء وإضافة خمسة تخصصات جديدة وهي مهندس دولة في الفيزياء، شهادة ماستر في الكيمياء، شهادة ماستر في هندسة الطرائق، مهندس كيمياء في الكيمياء، ومهندس دولة في هندسة الطرائق.
ش. مزياني

تاريخ النشر الأحد 18 حزيران (يونيو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس