ميسي يستخدم مؤسسته الخيرية في التهرب من الضرائب

ميسي يستخدم مؤسسته الخيرية في التهرب من الضرائب

حسب صحيفة إسبانية

قالت صحيفة (إي بي سي) الإسبانية، إن لاعب كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، استخدم مؤسسته الخيرية لإخفاء عائدات مليونية من رعاته الرسميين.
وأشارت الصحيفة إلى أن مؤسسة ميسي الخيرية، أخفت بين عامي 2007 و2015 حوالي عشرة ملايين يورو، لم يتم إدراجها ضمن تقارير المؤسسة، التي تُوجه إلى الجهات المختصة في إسبانيا والأرجنتين.
وتضيف (إي بي سي) أن مؤسسة ميسي تم استخدامها للتعتيم على أعمال تجارية خاصة بأسرة نجم برشلونة.
وأوضحت أن مسألة التعتيم بدأت عام 2007، بانطلاق أنشطة مؤسسة ميسي في مدينة برشلونة، وفي مايو/آيار من عام 2009 افتتح ميسي ووالده فرعًا للمؤسسة، في مسقط رأسه بمدينة روساريو الأرجنتينية، رغم أنه حينها لم يكن اللاعب قد قام بتسجيل مؤسسته رسميًا في برشلونة.
وذكرت الصحيفة أن عندما بدأت مشكلات ميسي مع هيئة الضرائب الإسبانية، عام 2013، قام نجم البرسا بتسجيل مؤسسته رسميًا.
كما أبرزت أن مؤسسة ميسي أبرمت عقودًا في إسبانيا والأرجنتين، دون أن يتم إدراج قيمة العقود في الإقرارات الضريبية للمؤسسة، وهو ما دفع سلطات الأرجنتين لشطب المؤسسة من قائمتها.
وتأتي هذه التقارير بعد أيام من قبول النيابة الإسبانية بدفع ميسي لغرامة مالية، بدلًا من حكم الحبس الصادر بحقه من قبل محكمة برشلونة، لمدة 21 شهرًا، لتهربه من دفع ضرائب للدولة قيمتها 4.1 مليون يورو.

تاريخ النشر الاثنين 26 حزيران (يونيو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس