بن حبيلس: الجزائر لن تتخلى عن مساعدة الرعايا الإفريقيين

بن حبيلس: الجزائر لن تتخلى عن مساعدة الرعايا الإفريقيين

قالت إن الانتقادات الموجهة لها حول أوضاعهم غير صحيحة

أكدت رئيسة الهلال الاحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، أن الجزائر "لن تتخلى أبدا عن مساعدة الرعايا الافريقيين الذين لجأوا اليها نتيجة الاوضاع المأساوية والظروف الاجتماعية الصعبة التي تواجهها بلدانهم".

وقالت بن حبيلس في تصريح للصحافة عقب زيارتها لتجمع خاص برعايا افريقيين بمنطقة وادي الكرمة (الجزائر العاصمة) أن الجزائر "متمسكة بقيمها الانسانية والتضامنية النابعة من مبادئ الدين الاسلامي الحنيف وأصالتها العريقة القائمة على مبادئ التضامن، ولذلك سنواصل تقديم كل الدعم والمساعدات لكل اللاجئين الافريقيين لاسيما الذين يتواجدون بهذا التجمع والذي يفوق عددهم 1600 شخص".

وأوضحت بن حبيلس في هذا الاطار أن "الانتقادات الاخيرة التي وجهت للجزائر من قبل بعض الاطراف حول أوضاع اللاجئين الافريقيين لا أساس لها من الصحة"، مشيرة الى أن هؤلاء المنتقدين "يجهلون ثقافتنا وعاداتنا وقيمنا الانسانية النابعة من الدين الاسلامي الحنيف وقيمنا الاصيلة المبنية على مبادئ التضامن والتآخي والتآزر".

وأضافت في هذا السياق أن هذه الزيارة التي قام بها وفد من الهلال الأحمر الجزائري لهذا التجمع "تندرج في اطار تعزيز العمل الانساني، وهي أيضا فرصة لنتقاسم فيها مع هذه الأسر الافريقية، التي أغلبها من دولة النيجر، فرحة عيد الفطر المبارك والتأكيد على مدى اهتمام الجزائر بمساعدة العائلات الافريقية التي لجأت اليها هروبا من الاوضاع المأساوية التي تعاني منها بلدانهم حاليا".

وبخصوص قرار الحكومة الاخير بضرورة إعداد بطاقية خاصة بهؤلاء الرعايا وتقنين المساعدات الموجهة لهم، رحبت السيدة بن حبيلس بهذا الإجراء الذي يؤكد —كما قالت—"حجم الجهود التي تبذلها الجزائر لتقديم يد المساعدة لهؤلاء والتخفيف من معاناتهم".

محمد.ل

تاريخ النشر الثلاثاء 27 حزيران (يونيو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس