نسبة النجاح في "البيام" ترتفع إلى 56.33 بالمائة

نسبة النجاح في "البيام" ترتفع إلى 56.33 بالمائة

تيزي وزو الأولى وطنيا

أعلن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات أمس عن نتائج امتحان شهادة التعليم المتوسط،لدورة 2017 ، وحسبما أكدته وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي التويتر فإن نسبة النجاح في الامتحانات بلغت 56.33 بالمائة .

تمّ الإعلان رسميا عن نتائج الامتحانات الرسمية لشهادة " البيام" التي أجريت من 04 إلى 06 جوان الجاري ، على موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات bem.onec.dz. و بلغ عدد الناجحين في هذه الدورة 808 124 ناجح من بين أزيد من 566 ألف مترشح لإجتياز الإمتحانات الرسمية ، و سجلت نسبة النجاح ارتفاعا نسبيا خلال هذه السنة مقارنة بالدورتين السابقتين ، حيث بلغت نسبة النجاح في دورة 2016، 54.42 بالمائة و في دورة 2015 ، بلغت 53،97 بالمائة . وعلمت "الجزائر الجديدة" من مصدر بمديرية التربية لولاية تيزي وزو أن هذه الولاية حلت الأولى وطنيا في نسبة النجاح.

و وقفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت على عملية التنظيم الحسن لسير الامتحانات الرسمية النهائية لدورة 2017 ،بما فيها امتحانات التعليم المتوسط ، التي سخّرت لها أزيد من 690 ألف موظف .

من جهتها أكدت رئيسة فيدرالية جمعية أولياء التلاميذ جميلة خيار في تصريح اعلامي أن نسبة النجاح تعد ايجابية خاصة وأن امتحانات شهادة التعليم المتوسط جرت في جو من الصرامة ،كما دعت الأولياء إلى ضرورة المرافقة النفسية للتلاميذ الراسبين.

للتذكير فقد خاض امتحانات شهادة التعليم المتوسط لهذا العام والتي جرت أيام الـ4 والـ5 والـ6 جوان الجاري أزيد من 566 ألف مترشحا موزعين على أزيد من 2200 مركز اجراء.

وبمقارنة نسبة النجاح في شهادة التعليم المتوسط،بالسنة الماضية ، فقد تم تسجيل ارتفاع قدر ب 1،91 بالمائة،حيث قدرت نسبة النجاح في دورة جوان 2016 ب 54،42 بالمائة.

ويذكر أن الامتحانات التي استمرّت لمدة ثلاث أيام أدى فيها الطلاب اختبارات تميزت بسهولتها مقارنة بالأعوام الماضية، وكانت في متناول الجميع ، ولذلك توقع معظم الأساتذة الذين شاركوا في عملية تصحيح و مراجعة الامتحانات، بأن تكون نسبة النجاح مرتفعة مقارنة بسابقها .

مريم والي

تاريخ النشر الثلاثاء 27 حزيران (يونيو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس