تبون يمثل الرئيس بوتفليقة في أشغال قمة الاتحاد الأفريقي

تبون يمثل الرئيس بوتفليقة في أشغال قمة الاتحاد الأفريقي

استعرض مع سفير الصين بالجزائر التعاون الاقتصادي الثنائي
تبون يمثل الرئيس بوتفليقة في أشغال قمة الاتحاد الأفريقي
يقود الوزير الأول عبد المجيد تبون بصفته ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الوفد الجزائري خلال أشغال الدورة ال29 لندوة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي التي ستنعقد يومي 3 و 4 يوليو 2017 بأديس أبابا (أثيوبيا) حسبما أفاد به أمس بيان لمصالح الوزير الاول.
وذكر البيان أنه تم تعيين الرئيس بوتفليقة من قبل نظرائه خلال أشغال قمة الاتحاد الأفريقي لجانفي 2017 كمنسق للاتحاد الأفريقي لمكافحة الارهاب والتطرف العنيف.
كما أوضح المصدر أن تبون سيقدم "مذكرة حول الاستراتيجية الافريقية في مجال مكافحة الارهاب من شانها أن تشكل خارطة طريق لمجهودات المنظمة القارية في مجال مكافحة الارهاب".
وإضافة إلى مناقشة الموضوع الرئيسي المتعلق ب"تسخير العائد الديمغرافي من خلال الاستثمار في الشباب" ستتطرق قمة الاتحاد الأفريقي كذلك إلى "مجمل قضايا الاتحاد الاستراتيجية خاصة وضع السلم والأمن في أفريقيا وتجسيد أجندة 2063 و كذا اصلاح الاتحاد ومجلس الأمن إضافة إلى منطقة التبادل الحر القارية".
وسيجري تبون على هامش هذه الدورة محادثات مع العديد من رؤساء الدول والحكومات المشاركة في هذه القمة.
في سياق آخر ، استقبل الوزير الأول، أول أمس سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر، يانغ جوانغيو، الذي تباحث معه "علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين و آفاق تطويرها"، حسب بيان لمصالح الوزير الأول.
وأضاف نفس المصدر أن المحادثات بين المسؤولين دارت اساسا حول التعاون "في قطاعي الصناعة و الاشغال العمومية و كذا التطرق الى الموضوع المتعلق بإنجاز ميناء الوسط".
و خلال هذا اللقاء الح الوزير الاول على تنويع العلاقات الاقتصادية و تشجيع المتعاملين الصينين أكثر على المبادرة بشراكات في نشاطات انتاج السلع والخدمات"، حسب ذات المصدر.و جرت المحادثات بحضور وزير المالية عبد الرحمان راوية و وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان.
محمد.ل

تاريخ النشر الأحد 2 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس