احذروا السموم تغزو شواطئنا ؟!

احذروا السموم تغزو شواطئنا ؟!

مياه و رمال ملوثة و روائح كريهة تحبس أنفاس المصطافين

كشف تقرير رسمي صدر عن محافظة السواحل الجزائرية، أن عدد البلديات الساحلية يصل الى 420 بلدية، تتواجد على طول الشريط الساحلي، الذي لم تكشف عنه الإحصائيات منذ الاستقلال وإلى غاية نهاية 2010، وأنه توجد مسافة قدرها 444 كلم تضاف إلى ال 1200 كلم التي تم إحصاؤها سابقا ، لكن وللأسف تعرف العديد من شواطئ البحر في الجزائر ، حالة بيئية اقل ما يقال عنها أنها مزرية نتيجة تحولها إلى مفارغ عشوائية للنفايات ، سواء من قبل المصانع المجاورة لها ، أو تجاوزات أصحاب المحلات الذين يكبون نفاياتهم داخل البحر ، وبالإضافة الى كل هذا نقص الوعي البيئي لدى العائلات الجزائرية التي تخلف بدورها أكواما من القمامات على الشواطئ تشكل مخاطر صحية على المصطافين ، كما قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض الجلدية بعد تحولها إلى مكب مفتوح للقاذورات ، حيث قضى التلوث على ملامحها و حولها إلى مصدر إزعاج بدل أن تكون مكانا يرتاح فيه المصطافين ، والغريب تواجد أعداد كبيرة من العائلات تسبح بهذه الشواطئ القذرة .
الأمر الذي وقفت عنده "الجزائر الجديدة " في جولتها الاستطلاعية التي قادتها إلى بعض الشواطئ ، و أبت إلا أن تسلط الضوء على هذه الكارثة البيئية وتوجزها في بضعة اسطر في هذا الملف.

تاريخ النشر السبت 8 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس