"المتأخرون" يشرعون غدا في اجتياز "البكالوريا الاستثنائية"

"المتأخرون" يشرعون غدا في اجتياز "البكالوريا الاستثنائية"

بينهم 90 ألف مترشّح حرّ لم يجتز الدورة العادية

يشرع غدا أزيد من 100 ألف مترشح معظمهم من الأحرار ،في اجتياز امتحانات البكالوريا بعنوان 2017 ، في دورتها الإستثانية التي نظمتها وزارة التربية الوطنية من 13 إلى 18 جويلية الجاري بموجب قرار من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، لفائدة المتأخرين عن الدورة العادية .
وأحصت وزارة التربية الوطنية 90 ألف مترشّح حر من بين 104 ألف و 36 مترشّح معني بالدورة الثانية للبكالوريا ، وهذا بعد إقصائهم من الدورة العادية بسبب تأخرهم عن موعد الامتحان و تغيب آخرين ، و تجرى امتحانات البكالوريا الاستثنائية عبر 299 مركزا موزعة على مختلف ولايات الوطن، بعد أن أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة في تنظيم " باك " 2017 في دورته العادية .
و شددت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت في لقائها بالشركاء الاجتماعيين خلال التطرق للدورة الثانية للبكالوريا ، شددت على ضرورة تكاتف الجهود من أجل التصدي لظاهرة الغش ، و اتخاذ كافة الإجراءات التي تم اتباعها في الدورة العادية ، و وضعت الوزارة بالتعاون مع قيادة الدرك و مصالح الأمن مخططا لتأمين الدورة و ضمان سيرها في أحسن الظروف .
و يجري المترشحون امتحاناتهم بموجب قرار رئاسي ، وسط مطالب نقابية بإدراج دورة شاملة شهر سبتمبر القادم ، على أن تشمل جميع الراسبين في الدورة العادية ، بما فيهم المتأخرون و المتغيبون الذين تمّ إقصاؤهم .
للإشارة ، انتهت امتحانات شهادة " البكالوريا " في دورتها العادية يوم 15 جوان الفارط عبر كامل التراب الوطني، وسط اجراءات تنظيمية محكمة ، باستثناء الغيابات او التأخرات التي سجلت في أوساط المترشحين في مختلف الشعب ، من النظاميين و الأحرار حيث بلغ عدد المقصيين أكثر من 100 ألف مترشح، و هو ما يمثل نسبة 20 بالمائة من مجموع المترشحين المتمدرسين .
مريم والي

تاريخ النشر الثلاثاء 11 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس