الشركة الوطنية للنقل البحري تلغي رحلتين بحريتين

الشركة الوطنية للنقل البحري تلغي رحلتين بحريتين

كلفت الشركة خسائر مالية

أكد المدير العام للشركة الوطنية للنقل البحري، قرايرية حسن ، إلغاء بعض الرحلات البحرية التي كانت تربط ميناء الجزائر و بعض الولايات ، منها رحلة الجزائر جيجل مرورا بميناء أزفون ، إلى جانب الخط البحري الرابط بين ميناء الجزائر و ميناء شرشال ، رغم استئنافها الأسبوع الماضي فقط بسبب انطلاق موسم الاصطياف.
وقال قرايرية ، في اتصال هاتفي مع " الجزائر الجديدة" أن الشركة قامت بإلغاء الرحلات نتيجة عدد المسافرين الذين لم يتجاوزوا عشرة أفراد، وأحيانا أقل من ذلك بكثير ، مشيرا إلى ان الشركة لا تستطيع تحمل خسائر مالية لرحلات كهذه، زيادة على ذلك عزوف المسافرين على التنقل بحريا ما تسبب في خسارة مالية ، و بالنسبة للبواخر التي اقتنتها الشركة ، أشار قرايرية إلى ان مصالحه اقتنت 4 بواخر باجي مختار و سعيدي و هي تنشط حاليا عبر رحلات ميناء الجميلة بعين البنيان و بجاية ، و كذا كراء ثلاث بواخر لنقل المسافرين تنشط حاليا عبر خط عين الترك وهران ، مؤكدا بان سعر التذكرة لم يتغير بالنسبة لرحلة الجزائر عين البنيان و المقدرة بـ 200 دينار جزائري.
وأوضح المدير العام لشركة الوطنية للنقل البحري، أن مصالحه استأنفت الرحلات البحرية التي تربط ميناء الجزائر بكل من ميناء الجميلة بعين البنيان حيث تم برمجت أربع رحلات يوميا و كذا رحلة بحرية تربط ميناء الجزائر بميناء بجاية مرورا بميناء تامنفوست بالمرسى ، مشيرا إلى أن المؤسسة قلصت في بعض عدد الرحلات و ألغت الأخرى .
وكانت وزارة النقل والإشغال العمومية، قد قررت فتح مجال النقل الحضري البحري والنزهة البحرية للخواص حيث منحت 13 ترخيصا لشركات خاصة للاستثمار في هذا المجال، تشمل ثمانية تراخيص لمنطقة وهران وثلاثة بالجزائر العاصمة واثنين بعنابة.
أمال كاري

تاريخ النشر الأربعاء 12 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس