الإعلان عن نتائج البكالوريا في 25 جويلية

الإعلان عن نتائج البكالوريا في 25 جويلية

نتائج الدورتين العادية و الاستثنائية في يوم واحد

كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن الإعلان عن نتائج البكالوريا سيكون موحدا للمترشحين في الدورة العادية و الاستثنائية ، و أقرته في 25 جويلية الجاري .
وقالت بن غبريت في رسالة وجهتها إلى المترشحين في الدورة الاستثنائية لامتحان شهادة البكالوريا أن "الإعلان عن نتائج البكالوريا بالنسبة للسنة الدراسية 2016-2017 سيكون موحدا في 25 جويلية الجاري".
يأتي هذا وسط مطالب رفعها مترشحو البكالوريا في دورتها العادية المنظمة من 11 إلى 15 جوان المنصرم ، إلى المسؤولة الأولى عن القطاع ، دعوها إلى فصل تاريخ الإعلان عن نتائج امتحانات " الباك" في دورته العادية عن نتائج الدورة الإستثنائية ، و ضبطه على رزنامة الوزارة التي أقرته سابقا في 15 جويلية الجاري ، قبل أن يعلن عن تنظيم دورة استثنائية للمترشحين المتأخرين بموجب قرار رئاسي ، كما ناشدوا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إنصافهم و منحهم أولوية الاختيار في التخصصات الجامعية ، تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص ، معتبرين المترشح المتأخر عن الإلتحاق بالإمتحان " راسب " ، إلى جانب وجود متغيبين في دورة جوان 2017 ،بحكم فشلهم في الإجابة على الامتحانات السابقة و تيقنهم من رسوبهم ، إضافة إلى اجتياز عدد كبير من المترشحين الإمتحان الرسمي للبكالوريا في ظروف خاصة من حرارة و عطش و صيام و ضعف جسدي ، مما يؤثر على مردوده في حين اجتاز المتأخرون الامتحان في ظروف مغايرة .
للإشارة ،قدّر عدد المترشحين لبكالوريا 2017 في دورتها العادية أزيد من 761 ألف مترشح ، و سجّلت الدورة ما يزيد عن 10 آلاف تلميذ غائب عن قاعة الامتحان و أكثر من 440 ألف مقصي بسبب الغش ، فيما أحصت الوزارة أزيد من 100 ألف مترشح في الدورة الاستثنائية ، بينهم 90 ألف مترشح حرّ ، إلا أن هذه الدورة شهدت هي الأخرى في أول يوم من الامتحانات التي انطلقت أول أمس الخميس وتتواصل إلى غاية 18 جويلية الجاري ، غيابات بالجملة في صفوف الممتحنين .
مريم والي

تاريخ النشر الجمعة 14 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس