بن غبريت تضبط الدخول المدرسي في 6 سبتمبر

بن غبريت تضبط الدخول المدرسي في 6 سبتمبر

في ثاني تعديل يطرأ على رزنامة الوزارة

ضبطت وزارة التربية الوطنية موعد الدخول المدرسي القادم للتلاميذ خلال السنة الدراسية 2017 / 2018 في 6 سبتمبر القادم ، و يأتي هذا الموعد في ثاني تعديل يطرأ على رزنامة الدخول المدرسي الذي حددته الوزيرة نورية بن غبريت سابقا في 4 سبتمبر و قبله في 3 سبتمبر .
و حددت وزارة التربية الوطنية موعد التحاق المعلمين و الأساتذة بالمدارس مع الدخول المدرسي القادم قبل التحاق التلاميذ بيومين ، و ذلك في 04 سبتمبر 2017 ، كما ألزمت موظفي الإدارة المركزية و موظفي الإدارة المحلية الإلتحاق بمناصبهم بداية من 20 أوت 2017 .
و وضعت وزارة التربية ضمن رزنامة العطل المدرسية المقررة للموسم الدراسي 2016/2017 ، تاريخ 20 جويلية 2017 ، موعدا لخروج الإداريين بالمنطقتين الأولى و الثانية في عطلة صيفية ، و يسبقهم إداريو المنطقة الثالثة الذين تقرر خروجهم في عطلة ابتداء من يوم الخميس 13 جويلية 2017 مساء .
و شددت بن غبريت على ضرورة إنهاء الإداريين كل العمليات المتعلقة بنهاية السنة الدراسية قبل خروجهم في عطلتهم الصيفية، بما فيها اجتماعات مجالس القبول و التوجيه، ونشر نتائج الامتحانات الرسمية وتسليم الوثائق المختلفة للتلاميذ، وكل العمليات المتعلقة بالدخول المدرسي ،و و ألزمت المسؤولة الأولى عن القطاع المعلمين و الأساتذة و الإداريين المشاركة في تأطير الامتحانات و المسابقات و العمليات التكوينية ، و ضمان المداومة على مستوى المؤسسات التعليمية خلال عطلة الصيف.
وكان تأخير الدخول المدرسي مطلب أساتذة ومعلمين أسندت لهم مهمة تصحيح أوراق مترشحي مسابقة الأساتذة بعنوان 2017 و أوراق مترشحي البكالوريا في دورتها الاستثنائية ، حيث طالبوا نقابات التربية بالضغط على الوزيرة من أجل تمديد عطلتهم الصيفية إلى شهر سبتمبر و تأخير دخولهم المدرسي بعد ذلك ، معتبرين المهمة التي أسندت اليهم " قزّمت " عطلتهم الصيفية على غرار زملائهم الذين خرجوا في عطلة يوم 06 جويلية الجاري .
مريم والي

تاريخ النشر الأحد 16 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس