الاتحاد الطلابي الحر يطالب بإسراع في تسليم شهادات النجاح

الاتحاد الطلابي الحر يطالب بإسراع في تسليم شهادات النجاح

حتى يتسنى للطلبة إيداع ملفات الماستر

طالب الإتحاد الطلابي الحر، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، بتحديد فترة مناسبة لإيداع ملفات التسجيل في طور الماستر حتى يتسنى للجميع المشاركة، وذلك لتأخر أغلب الجامعات في تسليم شهادات النجاح المؤقتة للطلبة في الطورين ليسانس وماستر.
ودعا الإتحاد الطلابي الحر، في بيان له، إلغاء نظام الفئات الخاصة للمعنيين بدخول مسابقات التسجيل في الدكتوراه وترك الفرصة لجميع خريجي الماستر، في حين دعا إلى إصدار منشور وزاري أو تعليمة توضح وتسهل عملية التسجيل بالماستر في المدارس العليا. من جهة أخرى انتقد الإتحاد الطلابي الحر، نظام "أل أم دي"، موضحا أنه من المفروض أن تكون من أهم خصائص النظام للتشجيع على ربط الجامعة بمحيطها الاقتصادي والاجتماعي، وعلى دفع عجلة التنمية المحلية، إلا أن الملاحظ على أرض الواقع مغاير تماما.
كما أكد المصدر على أهمية تسليط الضوء أكثر على مشكل اللغات والذي يعتبر العائق الذي يعاني منه طلبة التخصصات العلمية، كما تطرق البيان، الى مشكل الاكتظاظ الملاحظ في مختلف الجامعات وعدم استلام الهياكل البيداغوجية كما هو الحال مع الإقامات الجامعية، مؤكدا أن مجانية الإيواء والإطعام والنقل خط أحمر .
وأكد الإتحاد أن هذا المجال يشهد تدنيا كبيرا عبر الوطن بدليل التقارير المرفوعة من فروع الإتحاد عبر مختلف الجامعات في حصيلة الموسم المنصرم، وتؤكد لوائح المشاكل والمطالب مدونة عن سوء التسيير باتجاهات ومنحنيات معكوسة لا تخدم تطلعات الطلبة، محملا الإدارة هذا التدهور الذي يزداد من سنة لأخرى بالرغم من الميزانية التي تخصصها الدولة سنويا لتوفر جو ملائم للطلبة، ودعت اللجنة الوطنية لمتابعة الدخول الجامعي على مستوى الإتحاد كافة الجهات المعنية وعلى رئسها الوزارة الوصية بفتح باب الحوار والتكفل بجميع انشغالات الطلبة وإيجاد حلول مستعجلة.
شهرزاد مزياني

تاريخ النشر الاثنين 17 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس