سكان شعايبية بأولاد شبل يطالبون بمركز للأمن الجواري

سكان شعايبية بأولاد شبل يطالبون بمركز للأمن الجواري

رغم توفر الوعاء العقاري

يطالب قاطنو حي "3216 مسكن" الجديد بالشعايبية بأولاد شبل بالعاصمة، السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لظاهرة السرقة والاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها السكان، بوضع مركز للأمن الجواري لضمان سلامتهم.
وقال سكان الحي السكني الجديد "3216 مسكن" بالشعايبية بأولاد الشبل ،أنهم يعانون الأمرين بسبب انتشار ظاهرة الاعتداءات المتكررة عليهم وعلى مختلف ممتلكاتهم، من طرف مجموعة من الشباب، خصوصا وأنهم سكان جدد على الحي ولا يعرفون بعضهم البعض.
وأضافوا أن الحي باعتباره يقطن به الآلاف من العائلات، فهم يضطرون يوميا للخروج باكرا من اجل الذهاب إلى مناصب عملهم، أو قضاء حاجياتهم من نساء وشباب واطفال وحتى شيوخ، خصوصا في ظل انعدام وسائل النقل بالقرب من الحي ما يضطرهم لقطع مسافات معتبرة من اجل الوصول الى محطة الحافلات أو موقف، مشيرين إلى انهم في كل مرة يعانون من هذا الانفلات الذي يشهده حيهم، بسبب اعتداء شباب مجهولي الهوية عليهم ويقومون بسلب ما يملكون من هواتف واموال وحلي خصوصا في الصباح الباكر ، و الامر الذي اصبح حسبهم يقتضي في الآونة الأخيرة تدخل المصالح الأمنية على وجه السرعة لفرض الأمن و وضع حد نهائي لهذه التجاوزات التي اصبحت تضع حياة المواطن في خطر، خصوصا وان مختلف الاعتداءات التي يتعرضون لها بشكل مستمر من بعض اللصوص والمنحرفين، يتم باستعمال الأسلحة البيضاء قصد إخافتهم وسلبهم ما يملكون.
وما أثار حفيظة السكان أن الوعاء العقاري المخصص لانجاز مركز للأمن الجواري متوفر بحيهم، إضافة إلى قطعة أرض إضافية خاصة بانجاز مصلحة للحماية المدنية وغيرها من المرافق الضرورية، الا انه لم يتم تجسيد المشروع لغاية كتابة هذه الاسطر، رغم تاكيد والي العاصمة ، عبد القادر زوخ، بضرورة الانتهاء من المرافق الضرورية بمختلف الاحياء السكنية الجديدة قبل ترحيل المواطنين اليها.
المشكل الذي باتت تعيشه معظم الاحياء السكنية الجديدة ، خصوصا وان الوعاء العقاري لبناء المراكز الامنية متوفر ، الا ان السلطات لم تعطي الامر اهمية .

ن ج

تاريخ النشر الأربعاء 26 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس