أكثر من 3.6 مليون دج لتعويض مزارعي الحبوب الذين أتلفت محاصيلهم

أكثر من 3.6 مليون دج لتعويض مزارعي الحبوب الذين أتلفت محاصيلهم

بفعل الحرائق الأخيرة التي مست ولاية تيزي وزو

خصص الصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي لتيزي وزو غلافا ماليا بقيمة تزيد عن 3.6 مليون دج لتعويض مزارعي الحبوب الذين أتلفت محاصيلهم بفعل الحرائق الأخيرة التي مست الولاية، حسبما علم من مدير هذا الصندوق.
وقال حمداد مجيد أن هذا الغلاف المالي يمثل تعويضا عن الخسائر التي لحقت بمساحات تتربع في مجملها على 24 هكتار وهي لستة مزارعين ينحدرون من دراع الميزان و تميزارت و هم مؤمنون على مستوى الصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي .
وجرت عملية تسليم الصكوك المالية على مستوى مرتفع آث موغاغفي ببلدية تميزارت بحقل للحبوب أتلفته ألسنة النيران و بحضور المدير الجهوي للصندوق الذي كشف عن استفادة ثلاثة مزارعين أخرين مؤمنين من طرف الصندوق اليوم و ذلك بمجرد الانتهاء من محاضر الخسائر التي تعدها الحماية المدنية و وصولها للصندوق .
واستحسن المؤمنون الذين استلموا صكوكهم المالية السرعة في عملية التعويض عن الخسائر التي لحقت بهم و التي تمت في ظرف أسبوعين فقط من الحرائق داعين في السياق الفلاحين إلى التقرب من الصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي للتأمين عن أية كارثة محتملة .
وكان كل من ترمليت محند من بلدية تيميزارت الذي فقد سبعة هكتارات من مجموع 30 هكتار من القمح و كذا عليلي عمار من دراع الميزان الذي يحصد سنويا ما بين 60 إلى 150 هكتار من القمح و الذي كان قد استفاد سنة 2014 من خدمات هذا الصندوق جراء تعرض محصوله إلى الجليد قد ألحا على أهمية التأمين ضد مختلف الكوارث و الاستمرار في هذا النشاط .
وبالإضافة إلى استفادتهم من صكوك مالية استحسن هؤلاء حضور الصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي لتيزي وزو لوقوفه جنبا إلى جنب مع المزارعين .
من جانبه ذكر حمداد إلى أن الصندوق الذي يرأسه هو شريك للفلاحين داعيا إياهم إلى التقرب من هذا الأخير للاستفادة من ضمان وحماية استثماراتهم .
و قال أن "التعويض عن الأضرار التي لحقت بالقطاع الفلاحي يسمح بالحفاظ على هذا النشاط الفلاحي و مساعدة الفلاحين على تجديد استثماراتهم و بالتالي المساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني".
كما انتقد هذا المسؤول انخفاض معدل التزام فلاحي تيزي وزو بالصندوق الجهوي للتعاضد الفلاحي. ووفقا لذات المصدر فإن في شعبة الحبوب لوحدها 2300هكتار مؤمنة من أصل ما مجموعه 6000 هكتار المزروعة قمحا. وأشار إلى أن الصندوق الذي يزرع روح التضامن مع العالم الفلاحي يقترح خصومات وتسهيلات في السداد علما أن المساهمات ليست هامة بالمقارنة مع الأضرار التي يمكن أن تحدث .

نسرين جرابي

تاريخ النشر الأربعاء 26 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس