عرض الأفلام الروائية الطويلة بقاعة سينما "المغرب" بمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي

عرض الأفلام الروائية الطويلة بقاعة سينما "المغرب" بمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي

يتم بقاعة سينما "المغرب" بوهران، عرض الأفلام الروائية الطويلة الخاصة بمجال المنافسة للطبعة العاشرة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، الذي تجري فعاليته بالمسرح الجهوي لوهران عبد القادر علولة، ويشارك في هذا الصنف من الأفلام خلال هذه الطبعة الجديدة 11 عملا سينمائيا من الجزائر وتونس والمغرب وسوريا والعراق إلى جانب الأردن ومصر ولبنان والإمارات العربية المتحدة.

واستهل مجال المنافسة لصنف الأفلام الطويلة لهذه الطبعة التي تتواصل فعالياتها إلى غاية 31 جويلية الجاري بالفيلم الجزائري "في انتظار السنونوات" لكريم موساوي وهو العمل السينمائي الذي أنتج بالتعاون مع شركاء فرنسيين، الذي يقدم حكايات لثلاثة قضايا متقاطعة من المكون العميق للمجتمع الجزائري، ويطرح إشكالات إجتماعية ونفسية راهنة ترتبط بالتحولات التي تشهدها الجزائر على غرار باقي البلدان مثل بروز دور الشباب ومكانة المرأة إلى جانب قضايا تربوية وغيرها. ويتعرض الفيلم الذي تدوم مدة عرضه 113 دقيقة والذي أنتج سنة 2017 إلى مسألة الهاجس الأبوي اتجاه الأطفال من جانب تغير الشارع وتنامي معضلة العنف بشتى أنواعها، كما يتطرق إلى قضايا المراهقة لدى الفتاة في ظل معايير المجتمع المحافظ وتضارب الخيارات بين ما تذهب نحوه المشاعر الشبانية وما يحث عليه العقل والوازع العائلي والاجتماعي، ويفتح الفيلم نافذة على أحد مظاهر وانعكاسات العشرية السوداء وتداعياتها على المجتمع الريفي، وذلك من خلال تناول موضوع الطبيب الشاب الذي يبحث عن بناء مستقبله وفق طموحاته وأحلامه لتعترض طريقه تجربة قاسية حينما تم اختطافه من قبل الجماعات الإرهابية لضمان تطبيب الإرهابيين حيث صادف المرأة التي تم اختطافها أيضا واغتصابها الذي أفضى إلى وضعها لطفل "معلول"، ويشارك في تمثيل أدوار هذا الفيلم الذي أنتج بالتعاون مع شركاء فرنسيين كل من حسان كشاش ومحمد جوهري ومكيو صونيا وغيرهم.

يُشار إلى أن هذه السلسلة من الأفلام التي تتنافس على جوائز "الوهر الذهبي" لطبعة المهرجان لسنة 2017، وستعمل لجنة تحكيم على تقييم أدائها في مختلف الجوانب والتي يرأسها المخرج التونسي فريد بوغدير ويشارك في عضويتها كل من الممثلة السورية جمانة مراد والسيناريت الجزائري عزوز بقاق والممثلة الروانية كريستينا فلوتور والمخرج السوداني سعيد حامد.

وكالات/ زينـة.ب

تاريخ النشر السبت 29 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس