الانطلاق في تسليم تعينات الأساتذة الاحتياطيين الجدد

الانطلاق في تسليم تعينات الأساتذة الاحتياطيين الجدد

تخص الذين نجحوا في المسابقة الوطنية وتابعوا التكوين

شرعت مديريات التربية الوطنية على المستوى الوطني، أمس ، في استدعاء جميع الأساتذة الاحتياطيين المشاركين في المسابقة الوطنية دورة ماي 2016، والذين تابعوا التكوين بالفترة الممتدة من الفاتح جويلية إلى الخامس عشر جويلية 2017، رفقة خريجي المدارس العليا للأساتذة الظاهرة أسماؤهم في القوائم المرفقة لاستلام تعييناتهم.
وحسب التعليمة الوزارية، فإنّ مصالح المستخدمين التابعة لمديريات التربية الوطنية، دعت جميع الأساتذة الذين تم استدعاؤهم من القائمة الاحتياطية لدورة ماي 2016، بالإضافة الى خريجي المدارس العليا للأساتذة، من أجل استلام تعييناتهم، اعتبارا من الثامنة صباحا الى غاية الرابعة بعد زوال من أمس السبت.
و يذكر أن هذا التكوين البيداغوجي التحضيري يخص الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف بعنوان 2016، في الأطوار التعليمية الثلاثة والذي يقارب عددهم الـ 27.000 أستاذ، تم استدعاؤهم من خلال الأرضية الرقمية وفق ترتيبهم حسب درجة الاستحقاق وتم توزيعهم على 106 مراكز عبر 38 ولاية، ليستفيدوا من فترة تكوينية لمدة أسبوعين، أي 72 ساعة من برنامج سنوي يعادل 190 ساعة ويؤطرهم 1533 موظفا من إداريين وبيداغوجيين.
علما انه تم اقصاء جميع الأساتذة الاحتياطيين الغائبين عن عملية التكوين ، تطبيقا لتعليمات التي قدمتها الوزيرة في شأن الغياب عن التكوين البيداغوجي لفائدة الأساتذة الاحتياطيين الذي تواصل على مدار 15 يوما، حيث سجلت أقسام التكوين عدة غيابات بسبب بعد مكان إقامتهم عن مراكز التكوين بمئات الكيلومترات، ما دفع بمديريات التربية في ثالث يوم من انطلاق التكوين البيداغوجي للأساتذة الاحتياطيين إلى إقصائهم مباشرة، رغم إيداعهم وثيقة الالتزام من أجل الالتحاق بمناصبهم مع بداية الدخول المدرسي القادم 2017 / 2018، وهو ما يسبب في ارتفاع عدد المناصب الشاغرة في القطاع والاعتماد على القائمة الاحتياطية مباشرة بعد الإعلان عن نتائج مسابقة التوظيف لـ 29 جوان المنصرم.
شهرزاد مزياني

تاريخ النشر السبت 29 تموز (يوليو) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس