اجتماع مرتقب اليوم بين زطشي وألكاراز

اجتماع مرتقب اليوم بين زطشي وألكاراز

رئيس الفاف منع الاسباني من السفر

مباشرة بعد نهاية مباراة بين الجزائر وزامبيا، أمس، عاد الفريق الوطني الى الجزائر العاصمة وبالضبط الى مركز سيدي موسى لقضاء ليلة أخيرة قبل توجه اللاعبين فجر اليوم الى فرقهم لاستئناف العمل.

وطالب المدرب الوطني لوكاس ألكاراز، ببضعة أيام من الراحة ابتداء من اليوم في حديث له مع زطشي، لكن هذا الأخير أكد له أنه لن يسافر اليوم وأنه سيبقى في سيدي موسى مقدما له دعوة لحضور اجتماع سيتم فيه التطرق الى حوصلة التربص الأخير والحديث عن أسباب الاقصاء المرير من المنافسة العالمية بحيث أكد زطشي في تصريح بعد مباراة لوزاكا أنه بعد مباراة قسنطينة سيقوم بحوصلة شاملة يتم فيها التطرق لحيثيات الاقصاء والأسباب الحقيقة للخسارة القاسية في زامبيا وهو ما فسره البعض بإمكانية الحديث عن رحيل المدرب وهو أمر استبعده زطشي ومقربوه الذي يعلمون أن رئيس الفاف لا يمكنه اقالة المدرب في الوقت الراهن لأن ذلك سيكزن بمثابة اعتراف بالفشل أقل من 5 اشهر منذ تنصيبه كمدرب للفريق الوطني في أجواء مليئة بالغموض بالنظر لتطلعات الشارع الرياضي التي لم تحترم بحيث كان الجميع يطالب بمدرب كبير يملك سمعة لكن رئيس الفاف فضل تسيير الخضر كتسييره لناديه بارادو والاعتماد على المدرسة الاسبانية.

هذا وقد يأمر رئيس الفاف مدربه بضرورة القيام بعملية تنقية واسعة النطاق لصفوف المنتخب بالتخلي عن بعض اللاعبين الذين أصبحوا لا يعطون الاضافة بل يتلاعبون بالأوان الوطنية، في حين هناك لاعبين اقتربوا من سن اليأس الكروي على غرار مجاني الذي قد يبعد من صفوف الخضر بعد أن تأكد عدم اعتماد الناخب الوطني على خدماته خلال التربص الأخير وهذا رغم الصعوبات الدفاعية التي يعاني منها الفريق.

وسيطالب زطشي مدربه بالتعامل بأكثر صرامة مع اللاعبين وهذا للقضاء على تجبر بعض العناصر واحتجاج البعض على تغييرهم وعدم اقحامهم كأساسيين مع العلم أن التربص الأخير أظهر شيئا من الليونة التي يتعامل بها المجرب مع لاعبيه وهو ما قد لا يساعده مستقبلا مع لاعبين استطاعو في بضعة دقائق اقالة مدرب وتكسير ما بنته الفاف خلال عشرية كاملة.

مهدي.س

تاريخ النشر الثلاثاء 5 أيلول (سبتمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس