"اوميرتا" عن الفيل والوسيط ببيت بشتارزي السبت المقبل

"اوميرتا" عن الفيل والوسيط ببيت بشتارزي السبت المقبل

سيحتضن المسرح الوطني محي الدين بشتارزي، السبت المقبل، بقاعة "مصطفى كاتب"، العرض الشرفي الأول للعرض المسرحي "اوميرتا" الذي أنتجه، وهو للمؤلف ميسوم مجهري وإخراج ابراهيم شرقي، حيث يتم التطرق من خلاله للعلاقة بين الشعب والسلطة، هذه العلاقة الجدلية والتي تستدعي الكثير من الأسئلة.
ويعتبر عرض "اوميرتا"، الذي كان مؤجلا لفترة وكان يحمل عنوان "الفيل والوسيط" عن النص العالمي -كما أنه سيكون تكريما للراحل حميد رماس- عملا إنسانيا بالدرجة الأولى لا ينطبق على الجزائر بالضرورة، فهو في صيغته العامة بحيث كل العالم لديه سلطة وشعب، ويميل الأمر إلى الفلسفة من حيث طرح الأسئلة الجدلية والعميقة ومحاولة فهم سيرورة الوجود.

ويروي العرض، حسب المخرج ابراهيم شرقي، قصة أو حكاية كانت تحكى أيام زمان عن السلطان وفيلته الموجودة في العائلة الصغيرة وتعد تعبيرا لإحدى الثوابت التي مرت على الإنسانية منذ القدم، حيث بحث عن مصدرها ولغتها المكتوبة بها في مختلف الحضارات من عهد "حمورابي" الذي يعد أول ملوك الإمبراطورية البابلية، مضيفا بأنه توصل في هذا البحث أن أول صيغة صيغت بها الحكاية هي اللغة السريالية ومع تطور الإنسانية إلى اللاتينية القديمة لتمشي مع الحضارات الأخرى إلى بديع الزمان الهمذاني الذي ذكر قصة شخص من الهندوس الذين كانوا يتحدثون بالهوردو ثم إلى اللغة الفارسية وصولا إلى ابن المقفع وفولتير، مشيرا أن حكاية قصة "الفيل والوسيط" مرتبطة أساسا بالسلطة والشعب، مضيفا أنه اعتمد في محطات هذا العمل على فضاء القصة وهو الفضاء الداخلي للسيرك.

ويعد نص "الفيل والوسيط" من النصوص العالمية التي ترجمتها الإنسانية إلى عدة لغات، وقام بترجمتها إلى العربية عبد الله ابن المقفع، وقام باقتباسها المؤلف ميسوم مجهري، حيث تتضمن حكايتها قصة الحاكم والمحكوم وتدور أحداثها ما بين السلطة والشعب. ووزعت الأدوار في العرض على ممثلون من المسرح الوطني، منهم الممثلة فايزة أمل، ياسين زايدي، والممثل فؤاد زاهد الذي سيكون مساعدا في الإخراج وغيرهم.

يُشار أن النص الأصلي يتضمن ممثلة واحدة ولكن بعد الاقتباس سيتضمن العرض ثلاث ممثلات، وفي طابع تراجيدي وهزلي سيكون الجمهور. العمل يجسده كل من الممثلة فايزة أمل والممثلين فؤاد زاهد وياسين زايدي، إبراهيم نيلة، لاني الطاهر، ماسيليا آيت علي، والمخرج شوقي إبراهيم الذي يمثل أيضا في العمل.

يُذكر أن العرض الشرفي للمسرحية سيكون أمسية السبت المقبل 23 سبتمبر 2017 على الساعة الـ18:30 بقاعة مصطفى كاتب بالمسرح الوطني، كما سيتوالى عرضها أمسيتي الـ24 و25 سبتمبر 2017 في الساعة ذاتها.
زينـة.ب

تاريخ النشر الثلاثاء 19 أيلول (سبتمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس