"انطلاق أشغال الطريق السيار المؤدي للحدود التونسية قريبا"

"انطلاق أشغال الطريق السيار المؤدي للحدود التونسية قريبا"

وزير النقل و الأشغال العمومية
"انطلاق أشغال الطريق السيار المؤدي للحدود التونسية قريبا"
تنطلق قريبا أشغال استكمال الشطر المتبقي من الطريق السيار شرق -غرب على مستوى الذرعان إلى الحدود التونسية بطول 84 كم قبل نهاية السنة الجاري، وذلك بعد أن تأخرت ما يزيد عن 10 سنوات ، حسب وزير الأشغال العمومية عبد الغني زعلان .
وصرح وزير النقل أمس بالاذاعة الوطنية ، أن رئيس الجمهورية قد أعطى تعليمات باستكمال الجزء المتبقي من أشغال الطريق السيار شرق -غرب على مستوى الذرعان وحتى الحدود ، كما أفاد أن أشغال إنهاء المشروع ستنطلق قبل نهاية السنة الجارية، وذلك بعد اختيار شركة قادرة على تجسيده دون إخلال بوتيرة أو آجال إنهاء المشروع أونوعية العمل المنجز على مستوى الطريق السيار، وأضاف المسؤول أن الوزير الأولقد اتخذ الإجراءات اللازمة من أجل التمويل اللازم للمشروع ، كما شرعت الوزارة في إعداد دفتر الشروط الذي سيعرض على اللجنة القطاعية قبل الإعلان عن المناقصة و اختيار الشركة التي ستتولى إنجاز المشروع.
وكشف ، زعلان أن رئيس الجمهورية خصص 126ملياردينار لاقتناء القطارات و العربات و القاطرات كما أعلن عن التوقيع على بين الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية وأحد البنوك اتفاقية المقبل ، وذلك للإستفادة من قرض قيمته 58 مليار دينار موجهة لاقتناء عربات ستركب على شبكة السكك الحديدية الجاري إنجازها عبر مناطق مختلفة من التراب الوطني والتي يبلغ طولها 2300كم.
ومن جهة أخرى ، قال وزير النقل و الأشغال العمومية، أن المحطة الجديدة لمطار الجزائر الدولى ستسلم شهر سبتمبر من السنة المقبل، مفيدا أن الأشغال قد تقدمت على مستواها بنسبة 75بالمئة، كما أضاف أن الشركة الوطنية للملاحة الجوية، تدعمت بـ 5 أبراج مراقبة بمطارات غرداية، تمنراست ،الجزائر، وهران وقسنطينة ، بالإضافة إلى رادارات وأجهزة حديثة لتسهيل الإقلاع والهبوط.
م. بن حاحة

تاريخ النشر الأحد 24 أيلول (سبتمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس