مشرفو التربية يهددون بالاحتجاج

مشرفو التربية يهددون بالاحتجاج

طالبو بإعادة تصنيف شهادة " DEUA"

هددت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية، بشن حركة احتجاجية لافتكاك مطالبهم، رافضة تصنيف شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية " DEUA " في خانة 10، حيث طالبت الجهات المعنية، بإعادة الاعتبار للتصنيف من خلال تصنيف هذه الشهادة من جامعة التكوين المتواصل في الصنف 11.
و طالبت اللجنة في بيان لها ، أمس، بضرورة تثمين الشهادات الجامعية و الترقية لمناصب أعلى في القانون الجديد الذي يتم إعداده ، بالإضافة إلى ضرورة وعي وفهم مساعدي ومشرفي التربية للقوانين الحالية وقصورها في إنصاف سلكها وما يتم إعداده من قوانين في القانون الخاص الجديد .
و قدمت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية تحت لواء الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "اونباف" لوزارة التربية وثيقة تمثل مقترحات اللجنة الوطنية لحل جميع الإشكاليات القانونية الموجودة في القانون الحالي 12/240 ليتم تداركها في القانون الجديد الذي يتم إعداده.
وأكدت اللجنة، انه سيتم نشر الوثيقة التي تمثل مقترحات اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية في الوقت المناسب.
و قال المصدر ان " شهادة الليسانس أو الماستر أو مهندس أو دكتوراه أو أي شهادات أخرى هي شهادات لا تعني مهنة المساعد أو المشرف التربوي وهذا حسب القانون الأساسي المعمول به حاليا 12/240 ".
و ترى اللجنة " أن الاحتجاج هو وحده الكفيل بأن يكون هناك دور لهذه الشهادات في القانون الأساسي الجديد قبل أن يصدر وأفادت في نفس البيان أن الشهادة الوحيدة التي تخص مهنة المساعد و المشرف التربوي هي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية DEUA وما يعادلها " شهادة التقني سامي"، و أوضحت اللجنة أن تصنيف هاتين الشهادتين حسب القانون الأساسي الصادر السنة للأسلاك المشتركة حدد التصنيف بان شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية من جامعة التكوين المتواصل جميع التخصصات صنفت في الصنف 10 " في حين شهادة تقني سامي
جميع التخصصات صنفت في الصنف 10 ايضا أما شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية المتحصل عليها من الجامعة العادية صنفت في الصنف 11.
وعليه هددت اللجنة باتخاذ لغة التصعيد من اجل استرجاع نقطة للشهادة المعنية وإعادة اعتبار للتصنيف.
شهرزاد مزياني

تاريخ النشر الأحد 24 أيلول (سبتمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس