الأطباء يشلون المستشفيات

الأطباء يشلون المستشفيات

تنديدا بالعنف والاعتداءات ضد ممارسي الصحة

شن أصحاب المآزر البيضاء، وقفة احتجاجية سلمية ، أمس، عبر المراكز الصحية و الاستشفائية ، على مستوى التراب الوطني ، تنديدا بالوضعية الصعبة التي يعيشها عمال القطاع داخل المستشفيات وموجة العنف التي طالتهم من طرف المواطنين في الآونة الأخيرة، مع ضمان الحد الأدنى من الخدمة في أقسام الاستعجالات.
"الطبيب ليس مجرما"، "نحن غاضبون"…"أطلقوا سراح المسجونين " ، "لا ذنب لنا في فشل منظومتكم" هتافات وشعارات رددها الأطباء بالمؤسسات الاستشفائية عبر الوطن ، وذلك على خلفية ازدياد حالة العنف ، التي يتعرضون لها أثناء أداء مهامهم، بالإضافة إلى مساندة زميلاتهم المحبوسات، في قضية وفاة المرأة الحامل و جنينها بمستشفى عين وسارة ، وفي السياق صرحت إحدى الطبيبات بالمستشفى الجامعي "مصطفى باشا" ، ان " ظاهرة الاعتداءات على الأطباء والممرضين اتخذت منحى خطيرا وواسعا، أين أصبحت أغلب المصلحات تشهد مواجهات يومية بين المنحرفين والأطباء بقيام المنحرفين بالاعتداء وضرب الأطباء تسبب لهم آثار كبيرة في ظل غياب أعوان الأمن " مطالبة في السياق، السلطات العليا للبلاد ، التدخل لإيقاف ما أسمتها " الحملة الشرسة" ضد عمال القطاع ، وتوفير لهم الأمن لأداء مهامهم على أحسن وجه خاصة فئة النساء التي تعمل في المناوبة الليلية ".
وصرح عميد الأطباء الجزائريين، الدكتور بقاط بركاني، الذي كان حاضرا امس ، بالمركز الاستشفائي الجامعي مصطفى باشا في العاصمة ، بأنه يساند الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الاطباء ، مشيرا الى ان الطبيب أصبح يعاني في المستشفيات ويجب إيقاف هذا التسيب، موضحا أن قطاع الصحة ككل يعانى وأصبح الطبيب والمواطن يدفع فاتورة الإصلاحات العقيمة التي قامت بها الحكومة في ظل غياب حلول جعلت الكل غير راض على الأداء، متطرقا لبعض النقائص، التي تواجه الاطباء وتعيقهم لأداء واجبهم ، مشيرا إلى ، أن هذا الوضع جعل المريض يعاني خاصة في المستشفيات الجامعية، لكنه لا يجد في الواجهة سوى الطبيب الذي تحول الى ضحية ومسؤول عن جميع النقائص، التي يمر بها قطاع الصحة، وهو الأمر الذي يدفع بالمريض أو عائلته أو مرافقيه إلى الاعتداء اللفظي أو الجسدي على الطبيب، الذي أصبح ضحية، مضيفا أن هذه السلوكات تسببت في فقدان الثقة في الأطباء الجزائريين، مبديا استياءه من ارتفاع حالات الاعتداء على الأطباء.
ومن جهته ، ندد ممثل النقابة الوطنية للأساتذة الاستشفائيين الجامعيين ، بالعنف الذي يتلقاه الاطباء اثناء اداء مهامهم و الحملة الشرسة ضد عمال سلك الصحة، بما فيهم عمال الادارة و الاطباء في سلك الاستعجالات ، مؤكدين أنهم لن يسكتوا على العنف الذي يتلقاه الأطباء أثناء أداء واجبهم.
شهرزاد مزياني

تاريخ النشر الاثنين 25 أيلول (سبتمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس