فغولي لم ينس مجازر 17 أكتوبر 1961

فغولي لم ينس مجازر 17 أكتوبر 1961

أحيت الجزائر أمس ذكري مجازر 17 أكتوبر 1961 التي راح ضيحتها أطفال ورجال ونساء آنذاك في مجزرة بشعة ارتكبها الفرنسيون على أرضهم.
وعلى غرار جزائريي المهجر المعنيين أكثر بما حدث، وكعادته أبدى سفيان فغولي لاعب المنتخب الوطني تضامنه الكلي وحسرته على ما وقع محييا بدوره ذكرى المجازر التي راح ضحيتها أبرياء، بحيث نشر لاعب قالاتاساراي التركي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر رسالة تحمل الجملة التالية:" 17 أكتبور 1961 واجب التذكير المجد والخلود لشهدائنا الأبرار"
وأثبت سفيان فغولي لمرة أخرى أنه وفي لبلده يأتي هذا أياما بعد أن خرج بتصريحات أكد من خلالها أن خياره للقميص الجزائري كان خيارا القلب وأنه من بين القلائل الذين لم يلعبوا للجزائر بسبب الأموال وعدم امضائه لأي عقد اشهار مقابل اللعب للمنتخب في اشارة منه وقصف مباشر لزملائه على غرار تايدر محرز سليماني وحتى غلام.
يذكر أن مظاهرة سلمية للجزائريين نظمتها فيدرالية فرنسا لجبهة التحرير الوطني لمقاطعة الحظر العنصري تم قمعها بإراقة الدماء يوم 17 أكتوبر 1961 من طرف الشرطة الفرنسية التي قتلت المتظاهرين و قامت بإلقاء العشرات منهم في نهر السين

تاريخ النشر الثلاثاء 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس